أعلن مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر عن تشكيل لجنة خاصة برئاسة رجائي عطية وعضوية عبدالمجيد محمود النائب العام الأسبق، والدكتور علاء مشرف من أجل وضع اللائحة الخاصة.

وكان محمود طاهر بصحبة عماد وحيد عضو مجلس الإدارة قد تواجدا في مجلس النواب لمناقشة اللائحة الاسترشادية، وشهدت الجلسة العديد من المشاحنات بسبب رفض الجانب الأهلاوي للائحة.

وجاء بيان مجلس إدارة الأهلي على النحو التالي:

يؤكد النادي الأهلي احترامه لكل الأسرة الرياضية المصرية بكافة مؤسساتها وشخوصها.. ويرحب الأهلي بكل وأي خطوة من شأنها زيادة الرياضة في مصر استقرارًا ونجاحـًا، وأن تكبُر وتكثـُر وتتوالى انتصاراتها وإنجازاتها.. وبهذا المنطق والفِـكْر، شارك الأهلي في الاجتماع الذي استضافه البرلمان المصري، صباح الاثنين- الثالث من شهر يوليو 2017؛ لمناقشة اللائحة الاسترشادية الجديدة الخاصة بالأندية المصرية.

وفى حضور السيد وزير الرياضة، ورئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، والسادة أعضاء اللجنة، وبعض رؤساء الأندية المصرية- أبدى الأهلي بوضوح دواعي وأسباب اعتراضه على اللائحة الاسترشادية، سواء من حيث مبدأ إقرار تلك اللائحة، أو بعض بنودها، وتفاصيلها.. فالأهلي يتحفّـظ على عدم مشاركته في صياغة تلك اللائحة، وعلى أن تكون هناك اجتماعات ومناقشات لضبط أمور الأندية ولا يشارك فيها الأهلي؛ كـنادٍ قـادَ الرياضة المصرية لأكثر من مائة عام.. ولم يعترض الأهلي فقط على عدم دعوته للمشاركة في صياغة تلك اللائحة.

إنما يتحفّـظ الأهلي -وبنفس القدر من التحفظ والانزعاج- على عدم دعوة كافة الأندية الكبرى في مصر للمشاركة في الحوار والنقاش.. فكل هذه الأندية يراها الأهلي هي عماد الرياضة المصرية، وهي التي تتحمل كافة المشاق والمتاعب؛ من أجل أن تملك مصر أبطالًا ونشاطـًا رياضيـًا حافلًا بالبطولات والانتصارات في مختلف اللعبات؛ وبالتالي كانت هذه الأندية -ولا تزال- تستحق أن تكون هي من يفكّـر ويناقش ويصيغ؛ بحكم الواقع والتجربة والمعايشة.. وسيبقى الأهلي يرفض إبعاد الأندية المصرية الكبرى، وعدم مشاركتها الكاملة في أي شأن يخص أحوال هذه الأندية، وحاضرها، ومستقبلها أيضـًا.. فالأهلي لا يريد لهذه الأندية أن تنال أكثر من حقوقها، وفى نفس الوقت يرفض أي محاولة لتضييع هذه الحقوق.

كما تحفّـظ الأهلي، في هذا الاجتماع، على أن تكون هناك لائحة واحدة، تحكم كل الأندية المصرية؛ على الرغم من اختلاف هذه الأندية في عدد أعضائها، وحجم نشاطها، ومسئولياتها، وأدوارها، وواجباتها.. وكان لابد من مراعاة ذلك أثناء صياغة هذه اللائحة الاسترشادية؛ لتتضمن بدائل واختيارات ينتقى منها كل نادٍ ما يناسبه وفق ظروفه، وأحواله، واحتياجاته.. وتحفّـظ الأهلي أيضـًا على بعض بنود اللائحة الاسترشادية؛ كعدد أعضاء مجلس الإدارة، وشرط المؤهل اللازم لمَـنْ يريد ترشيح نفسه، والنصاب القانوني اللازم لانعقاد جمعية عمومية؛ خاصة في كل نادٍ يريد اعتماد لائحته الخاصة به.

ويعلن النادي الأهلي تشكيل لجنة لإعداد لائحة خاصة بالنادي الأهلي، برئاسة الأستاذ رجائي عطية، المحامي القدير، وأحد أبناء الأهلي الكبار.. وعضوية كلٍ من، المستشار عبدالمجيد محمود- بكل خبراته القانونية وتجربته السابقة أثناء مشاركته في إدارة النادي الأهلي، والدكتور علاء مشرف- كنائب لرئيس اللجنة الأوليمبية المصرية ورئيس لاتحاد تنس الطاولة وصاحب التجربة الرياضية الطويلة. وستقوم هذه اللجنة بوضع لائحة خاصة بالنادي الأهلي، تَـليقُ به، وتناسب كل ظروفه، واحتياجاته الحالية والمستقبلية.

وستقوم إدارة النادي بطرح هذه اللائحة -فور الانتهاء منها- على الجمعية العمومية للنادي، سواء لاعتمادها، أو رفضها، أو تعديلها.. ولن يكتـفيَ مجلس الإدارة بهذه الجمعية العمومية الواحدة للتصويت على اللائحة الجديدة؛ إنما سيطرحها مجلس الإدارة على كافـة أعضائه؛ احترامـًا لهم، ولكل أفكارهم، ومقترحاتهم.. فمجلس إدارة الأهلي لا يريد إلا الدفاع عن حقوق الأهلي، ومكانته، والبحث عن مستقبل أفضل للنادي الكبير والعريق.. ولا يريد المجلس أي لائحة تستبعد أيـًا من أبناء الأهلي من المشاركة في الفِـكْر والتخطيط، أو من الترشيح وخوض أي انتخابات مقبلة؛ لأن الأهلي يحترم كل أبنائه، وحقوقهم، وطموحاتهم أيضـًا.