أوضح إنزو زيدان، المنتقل إلى ديبورتيفو ألافيس، أنه لا يفكر "في الوقت الحالي" في العودة لناديه السابق ريال مدريد، بل في التطور والعمل الجاد من أجل ناديه الحالي.

وقدم الفرنسي الواعد (22 عاما)، ابن النجم زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الحالي، اليوم رسميا كلاعب جديد لألافيس في مؤتمر صحفي بمقر النادي بحضور والدته فيرونيك فرنانديز.

وقال إنزو، الذي تعاقد مع الفريق الباسكي لمدة ثلاثة مواسم قادما من النادي الملكي الذي نشأ فيه، إنه لم "يتردد كثيرا" في اختيار الانضمام إلى ألافيس من بين العروض الأخرى التي وصلته لأنه معجب بمشروع النادي كثيرا منذ البداية، مؤكدا أنه "فريق يعتمد على الشباب".

كما أوضح أنه، قبل اتخاذ القرار، استشار زميله السابق في رديف الميرينجي، ماركوس يورينتي، والذي لعب موسم 2016-17 المنقضي معارا في ألافيس والذي كان "سعيدا للغاية" في الفترة التي قضاها هناك ونصحه بعدم التردد في الانتقال إليه.

ولم يكشف نادي ألافيس بعد عن الرقم الذي سيرتديه صانع الألعاب الواعد على قميصه موسم 2017-18 المقبل.

وصرح إنزو "لا يعجبني كثيرا ان يتحدث الناس عني، ولكني لاعب ذو مهارات فنية ورؤية للملعب، وأرغب في قيادة الفريق لأداء لعب جيد".

وفيما يخص احتمالات مقارنته بوالده الذي لعب في نفس المركز، أشار صانع الألعاب الفرنسي إلى أنه أصبح "معتادا" على الأمر، لأنه "دائما ما كان يحدث"، مؤكدا في نفس الوقت أنه "لاعب مختلف" عن والده وأنه يفكر فقط في "العمل الجاد".

كما أكد أنه سيكون "تحديا كبيرا لمدة 3 أعوام" من أجل التطور والتحسن، موضحا انه لم يتحدث بعد مع مدرب الفريق الباسكي، الأرجنتيني لويس زوبيلديا (36 عاما)، والذي وصفه بأنه "مدرب شاب" يخوض خبرة التدريب "لأول مرة في إسبانيا".

يذكر أن المدير الرياضي لألافيس، سيرخيو فرنانديز، كان حاضرا للمؤتمر حيث قدم الشكر لنادي ريال مدريد على "التسهيلات التي قدمها لإبرام هذه الصفقة"، معتبرا أنه حليفا في الحاضر والمستقبل.

كما أكد فرنانديز أن التعاقد مع إنزو زيدان "هو أحد افضل القرارات التي اتخذها ألافيس في الوقت الحالي، وفيما يخص المستقبل".