كشفت دراسة علمية مستقلة أجريت بتكليف من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم واتحاد مشجعي كرة القدم الأوروبيين صحة المخاوف من استخدام الألعاب النارية داخل ملاعب كرة القدم.

وخلصت الدراسة إلى أن "هناك خطر بالغ" من استخدام هذه المواد في المنشآت الرياضية نظرا لقرب المشجعين من بعضهم البعض وصعوبة إيجاد المساحة المطلوبة لاستخدام الألعاب النارية.

وإضافة إلى الجمهور، يتعرض أفراد الأمن والموظفين في الملاعب لنفس الخطر ما يعني أنه "ليس من الآمن استحدام هذه الأشياء في المناطق التي يوجد بها متفرجون في ملاعب كرة القدم"، حسبما أكد الويفا.

ومن أبرز الأخطار يأتي التعرض المحتمل للحروق والتسمم، والتضرر المباشر للعين والرؤية والسمع، فضلا عن مواقف الهلع.