يلاقي الأهلي نظيره المصري البورسعيدي بالدوري في مباراة بها اهداف مختلفة لكل فريق وسط ترقب من جانب ابناء القلعة البيضاء في نادي الزمالك.

ويستضيف ملعب الجيش في برج العرب بمدينة الإسكندرية مباراة المصري والأهلي ضمن الجولة الـ33 لمسابقة الدوري الممتاز الموسم الحالي في الساعة السابعة مساء الثلاثاء.

وحسم الأهلي لقب الدوري الممتاز لصالحة بعدما تعادل مع مصر المقاصة بنتيجة 2-2 في مباراة الجولة الـ30، بينما يحتل المصري المركز الرابع في ترتيب جدول المسابقة برصيد 58 نقطة.

ويستهدف المصري الاستمرار في المنافسة حتى النفس الأخير من الدوري على خطف المركز الثالث من الزمالك من أجل التواجد رسميا في كأس الكونفيدرالية الافريقية الموسم المقبل بعيدا انتصار مصيره في كأس مصر.

ويحتل الزمالك المركز الثالث برصيد 63 نقطة وبفارق 5 نقاط عن المصري، لكن وفقا لقرار لجنة المسابقات واتحاد الكرة فمن المقرر أن يتم خصم 3 نقاط من رصيد القلعة البيضاء بسبب الانسحاب من لقاء مصر المقاصة.

وحصل الزمالك على حكم قضائي بشأنه اعادة المباراة وهناك قضية تم رفعها في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن تلك العقوبة أيضا، وقد يتم اصدار قرار عكس لجنة المسابقات المصرية او التصديق على القرار، او قد يتم اعادة المباراة وهو ما يترقبه النادي المصري ايضا.

ويأتي هدفا أخر للنادي المصري خلال المباراة وهو تحقيق انتصار على النادي الأهلي ينهي به سجل الفريق الخالي من الهزائم في الدوري، ويصبح حسام حسن هو اول مدير فني في الدوري هذا الموسم يحقق انتصارا على حسام البدري مدرب الأهلي.

وعلى جانب أخر يدخل النادي الأهلي بعدما حسم اللقب وهدفه ايضا استمرار الحفاظ على تجربته فيما يخص الاستعانة بالبدلاء والشباب وغير الأساسيين وعدم تلقي الخسارة أيضا.

وقام حسام البدري بإتخاذ قرارا بإراحة عدد كبير من اللاعبين الأساسيين بسبب استعداد الفريق لمباراة القطن الكاميروني بختام مجموعات دوري الابطال في لقاء لا يحتمل اي نتيجة سوى تحقيق الفوز.

وقد تشهد المباراة مشاركة عدد من اللاعبين للمرة الأولى بشكل أساسي مع الفريق مع استمرار اعطاء الفرصة لأخريين من أجل تجهيزهم للمرحلة المقبلة سواء لكأس مصر او البطولة العربية او دوري الابطال.