أكد محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي على أن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لم يرسلوا اي خطابات بشأن قضية الايفواري سليماني كوليبالي.

وكان كوليبالي قد "هرب" من النادي الأهلي مؤخرا وطلب فسخ تعاقده، وقام مجلس الأهلي بتحريك شكوى ضده في الفيفا للحفاظ على حقوق النادي.

وأشار طاهر في تصريحات لقناة الأهلي "ارسلنا ملف كوليبالي للفيفا، لا يوجد اي محاولات لحل الأمر ولن نتنازل عن حقوق الأهلي، لم نتلق اي رد من الفيفا بعد".

وتابع "ما حدث تصرف طائش، قد اكون لا أعلم بعض الأمور، لكن من خلال رؤيتي، اللاعب تعرض لضغوطات لا اعلمها ادت لاتخاذه قرارا بترك مصر".

وواصل "وكيله تحدث معي في بداية الأزمة، قالي لي انه سيذهب باللاعب لنادي انجليزي ليشرح له خطورة موقفه، بعد ذلك قال لي أن اللاعب خارج سيطرته".

وشدد على أن موقف النادي واضح من هذا الملف، مشيرا الى أن كوليبالي لا يحق له اللعب ببطاقة مؤقتة، ولن يستطيع الانضمام لأي ناد طالما القضية مستمرة.

وانتقل طاهر للحديث عن البدري والبطولة العربية قائلا "تصور البدري فنيا فيما يخص البطولة متروك له تماما باختيار القائمة التي يٌريد الاعتماد عليها".

وأضاف "لن يتم محاسبته بالتأكيد على ما تبقى من الدوري، الوضع صعب، الفريق مجهد للغاية، نريد التأهل لدور الـ8 وحسم مباراة القطن".

واستمر "كان صعبا تأجيل مباراة المصري، نريد أن ينتهي الموسم من أجل قيد الجدد، البدري حر في اللعب بالبدلاء، الدوري حسم ولن يتم محاسبة احد".

وأكد طاهر على أن ما يحدث في الكرة المصرية امر مؤسف لجميع الأندية، مشيرا الى أنه مشفق على منتخب مصر، فهناك تلاحم مواسم يرهق الجميع.

واختتم تصريحاته قائلا "خلال الأسابيع المقبلة سوف يكون هناك خبرا سعيدا لجماهير الأهلي بشأن ملف الاستاد وبداية العمل في هذا المشروع".