كشف محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي عن كواليس الجلسة التي حضرها بمقر مجلس النواب من أجل مناقشة اللائحة الاسترشادية، ووجه عدد من الرسائل لأعضاء الجمعية العمومية للنادي الأهلي.

وحضر محمود طاهر وعماد وحيد عضو المجلس لمقر مجلس النواب من أجل مناقشة وابداء الرأي في اللائحة الجديدة الخاصة بقانون الرياضة، وسط مشاحنات بين عضو المجلس وبعض اعضاء مجلس النواب.

وأشار طاهر في تصريحات لقناة النادي الأهلي "تلقينا دعوة شفوية منذ فترة، وحدث اتصال مع رئيس مجلس النواب علي عبدالعال للحضور مع بعض الأعضاء ورؤساء الأندية للتحدث حول اللائحة".

وتابع "منذ تم مناقشة قانون الرياضة الذي يهم كل الأندية المصرية وعلى رأسهم النادي الأهلي الأكثر شعبية وجماهيرية وعضوية، لم يتم اخذ رأي النادي الأهلي في حين تم دعوة رؤساء اندية اخرى، قد يكون بحكم عضويتهم في مجلس الشعب، لكن لم توجه لنا اي دعوة، مرة واحدة تم توجيه الدعوة للنادي الأهلي لكن جاءت بعد انعقاد الجلسة في الأساس،  لا اريد الدخول في نظريات المؤامرة".

 وأضاف "من وجهة نظري بعد أن فرح الجميع بنشر واعتماد قانون الرياضة فهو لا يعالج ثغرات كثيرة في مسيرة الرياضة في مصر، لكن أوافق وزير الشباب والرياضة في اننا نمر حاليا بمرحلة انتقالية ونريد استمرار المسيرة ويجب أن يتنازل كل شخص لتسيير الأمور".

وأكمل "تم الاتفاق بعد صدور القانون ان يتم اجتماع رؤساء الاندية من أجل ايجاد  انسب طريقة نعبر بيها هذا المأزق قبل صدور اللائحة الاسترشادية، سافرت بشكل شخصي للدكتور حسن مصطفى في سويسرا وتحدثنا في موضوع اللائحة".

واستمر قائلا "لدينا تحفظات كثيرة، لا افهم اللائحة، ولا افهم ما هو المطلوب، هل المطلوب إلزام الأندية بأمر ما، هل اللائحة اصبحت دستور الأندية يجب أن تتعبه، من الواضح انها وضعت لكي تكون لائحة الزامية للجميع، بالنسبة للنادي الأهلي، كنت انتظر من اللجنة الأولمبية الأخذ برأينا، وهل هناك اي تعليق".

وأكد "هذا ما تم قوله في لجنة الشباب بمجلس الشعب، ولا اعلم لماذا يتم مناقشته في مجلس الشعب، تلقينا دعوة كريمة وتم الاستجابة لها رغم انها شفوية وليست رسمية، ذهبنا لعرض وجهة نظر النادي الأهلي، واكدنا على وجود تعجيز للجمعية العمومية".

ووجه حديثه للجمعية العمومية للأهلي قائلا "سنقاتل كمجلس ادارة للدفاع عن حقوق النادي الأهلي، لا ادري ما سبب ان اللجنة الأولمبية تضع لائحة الأهلي، من يعرف ما هي داخليات النادي الأهلي، كان همنا الأول والأخير هو اثبات وجهة نظر الأهلي حتى لا نتهم بأن هناك سلبية او اننا لم نقل، طلبنا طلبات عادلة ومشروعة".

ونفى رئيس النادي الأهلي أن يكون هناك توجه داخل المجلس الحالي في اصدار لائحة من أجل اقصاء اسماء بعينها من الترشح، مشيرا الى أنهم لا يعرفون تلك الأمور ولا يعملون من "تحت الطرابيزة"، وشدد على ان اللائحة التي تم عرضها على اللجنة الخاصة التي تم تشكيلها قام بوضعها المجلس السابق برئاسة حسن حمدي.