توصل حارس مرمى ميلان ومنتخب إيطاليا الشاب جيانلويجي دوناروما، صاحب الـ18 عاما، لاتفاق مع النادي لتجديد عقده لخمسة مواسم مقابل 6 ملايين يورو في العام، بحسب ما أفادت الصحافة المحلية الصادرة اليوم.

وذكرت الصحافة أن دوناروما سيوقع قريبا على عقده الجديد مع النادي اللومباردي، بعد رفضه عرضا ضخما من باريس سان جيرمان الفرنسي، كان سيمنحه راتبا يصل إلى 13 مليون يورو في العام، إضافة لثلاث سيارات رياضية وثلاث شاليهات فخمة.

وستصل قيمة الشرط الجزائي في عقد دوناروما الجديد إلى 100 مليون يورو حال تأهل الروسونيري لدوري الأبطال، وستنخفض إلى 50 مليون إذا ما فشل في تحقيق هذا الهدف.

ويتضمن الاتفاق أيضا التعاقد مع شقيق دوناروما، وهو أنطونيو، الذي يلعب أيضا كحارس مرمى، حيث سيتم ضمه لقائمة الفريق الأول لميلان بعقد قيمته مليون يورو في الموسم.

وكان جيانلويجي دوناروما قد رفض في منتصف الشهر الماضي عبر وكيل أعماله، مينو رايولا، عرضا بقيمة 5 ملايين يورو في العام من قبل ميلان.

وفي انتظار الاعلان الرسمي عن الصفقة، من المتوقع أن يعزز بقاء الحارس الإيطالي كثيرا من طموح ميلان في الموسم القادم.

وأبرم النادي الإيطالي العريق العديد من الصفقات استعدادا للموسم الجديد، بضم الأرجنتيني ماتيو موساكيو والبرتغالي أندري سيلفا والإيفواري فرانك كيسي والسويسري ريكاردو رودريجيز والتركي هاكان تشالهان أوغلو والإيطالي فابيو بوريني، ويعد هدفه الأقل حجز مقعد بدوري الأبطال الأوروبي.