أزمة جديدة بدأت تظهر أمام الزمالك قبل مباراتي الاتحاد السكندري، وأهلي طرابلس الليبي في بطولة الدوري ودوري أبطال افريقيا على الترتيب.

ويستضيف الزمالك فريق الاتحاد في السابعة مساء الخميس المقبل في إطار الجولة الثالثة والثلاثين للدوري المصري، قبل أن يخوض الفريق مباراة أهلي طرابلس الأحد المقبل بالبطولة الأفريقية.

ويسعى الزمالك لحسم المركز الثالث في جدول الدوري الممتاز، بالإضافة إلى مساعي الأبيض لحسم بطاقة التأهل إلى الدور المقبل من بطولة دوري أبطال أفريقيا والتي يحتاج فيها الفريق للفوز على شقيقه الليبي بشرط عدم فوز كابس يونايتد بطل زيمبابوي على اتحاد العاصمة في نفس الجولة.

وكانت الأزمات قد ضربت الزمالك عقب خسارة مباراة كابس يونايتد، حيث قرر مرتضى منصور رئيس النادي إقالة البرتغالي أوجوستو إيناسيو من تدريب الفريق.

الزمالك كان قد طلب من الاتحاد المصري لكرة القدم، تأجيل مباراته مع الاتحاد من أجل منح الفريق فرصة أكبر للتحضير للمباراة المفصلية أمام أهلي طرابلس، لكن اتحاد الكرة رفض فكرة التأجيل، لكنه قرر تسهيل الأمر على الأبيض من خلال نقل مباراة الاتحاد من بتروسبورت إلى برج العرب وذلك حتى يمنح الفريق فرصة لإقامة معسكر في مدينة الإسكندرية (طالع من هنا).

لكن قرار اتحاد الكرة، جاء ليضع الزمالك أمام أزمة جديدة، حيث أن الأبيض كان قد طلب من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" نقل مباراة الفريق أمام أهلي طرابلس من الإسكندرية إلى ملعب بتروسبورت وهو ما وافق عليه الكاف بحسب مصدر في نادي الزمالك في تصريحاته لـ"يلا كورة" اليوم الثلاثاء.

وعليه فإن الزمالك سيكون عليه العودة من الإسكندرية سريعًا عقب مباراة الاتحاد إلى القاهرة من أجل التحضير لمباراة أهلي طرابلس، وهو ما قد يُشكل عبئ بدني على الفريق العائد من رحلة طويلة من زيمبابوي أين خسر بثلاثة أهداف مقابل هدف ضمن الجولة الخامسة من دوري أبطال أفريقيا.

وكانت بعثة نادي الزمالك قد عادت فجر اليوم، الثلاثاء، إلى القاهرة، ورفض الجهاز الفني منح عناصر الفريق راحة خاصة بعد رفض فكرة تأجيل مباراة الاتحاد.