توصل الحارس الكاميروني كارلوس كاميني لاتفاق مع ناديه مالاجا الإسباني من أجل فسخ التعاقد بينهما بعد خمسة مواسم ونصف، وذلك من أجل التعاقد مع فنربخشة التركي.

وأعلن النادي الأندلسي اليوم الأربعاء عن التواصل لاتفاق بإنهاء تعاقده مع الحارس الكاميروني، الذي كان يتبقى في عقده ثلاث سنوات أخرى، المتواجد منذ أمس الثلاثاء في إسطنبول من أجل وضع الرتوش الأخيرة على انتقاله للفريق التركي بعدما اجتاز الكشف الطبي.

وانضم كاميني، 33 عاما، لصفوف مالاجا منذ 2012 قادما من إسبانيول، وبعد موسم أول لم يحظ فيه بفرصة المشاركة بشكل أساسي، بات الكاميروني الحارس الأساسي للفريق الأندلسي منذ موسم (2014-15) بعد رحيل الأرجنتيني ويلي كاباييرو لمانشستر سيتي الإنجليزي.

وخاض اللاعب الأسمر 113 مباراة مع مالاجا في الليجا وسبعة في كأس الملك وواحدة في دوري الأبطال، كما أنه خاض 35 مباراة مع فريقه الموسم الماضي في الليجا.

وفي 15 أبريل الماضي، تحديدا في الجولة 32 لليجا، دخل كاميني تاريخ الكرة في إسبانيا بعدما بات الحارس الأجنبي الأكثر خوضا للمباريات في الليجا برصيد 329 مباراة حينها قبل أن يكمل المشوار وينهي الموسم بـ335 مباراة، ليضرب الرقم المسجل باسم الأرجنتيني ليو فرانكو صاحب الـ328 مباراة.

من جانبه، شكر النادي اللاعب، الذي توج بذهبية أوليمبياد سيدني 2000 وكأس أفريقيا في 2002 مع منتخب بلاده، على "احترافيته الشديدة خلال تلك السنوات" وتمنى له "التوفيق خلال مسيرته الكروية الجديدة".