أثار الحكم الدولي جهاد جريشة أزمة في الصحافة التونسية، بسبب اختياره من قبل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" لإدارة مباراة الترجي وسان جورج الإثيوبي، في ختام دور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا.

وقالت تقارير تونسية إن لجنة الحكام بالكاف، فاجأت الجميع بتغيير حكم مباراة الترجي، المقرر لها الأحد المقبل، بعد أن سبق لها تعيين الإيفواري ديمبيلي، حيث استبدلته بالمصري جريشة.

وتساءلت "حقائق أون لاين" عن السبب وراء اللجوء لحكم مصري في مباراة مصيرية، قد تبعد الترجي عن مواجهة الأهلي المصري في الدور المقبل بالبطولة.

ويتصدر الترجي جدول ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 9 نقاط، بفارق نقطة عن صنداونز الوصيف، وضمن الفريقين التأهل للدور التالي، ويتبقى تحديد مركزيهما، حيث يواجه الفريق المتصدر، فريق الأهلي، في حال تأهله، بالدور التالي بالبطولة.

وهاجمت الصحيفة الحكم المصري، وقالت "هذا الحكم - الذي شوّه المسيرة السليمة والعادية للدوري المصري عندما أدار لقاء الزمالك والمقاصة، وظلم فيه الفريق القاهري بشكل مفضوح وغريب وحرمه من فوز مستحق واتهمه الزمالكوية بخدمة الأهلي، وتدخل رئيس النادي مرتضى منصور في العديد من وسائل الإعلام لكشف تجاوزاته وفضح شطحاته – عيّن لمباراة رادس الأحد القادم خدمة للأهلي المصري من خلال آداء أحد الواجبين التاليين..".

وواصلت "الأول حرمان الترجي الرياضي من الانتصار وبالتالي إبعاده من طريق ممثل مصر، وهو دور تخصص جهاد جريشة في القيام به من عدة فرق منها الترجي الرياضي في الموسم الفارط، حين أجبره على التعادل مع مولودية بجاية في ملعب رادس وإقصائه من كأس الكونفدرالية، والثاني هو إخراج الورقات الصفراء وربما الحمراء بسبب وبدون سبب لحرمان لاعبي الترجي من المشاركة في المقابلة القادمة التي ستجمعهم بالأهلي".