تواجد الظهير الأيمن أندريا كونتي، أحد أبرز اللاعبين في كتيبة أتالانتا خلال الموسم الماضي، اليوم الخميس للمركز الرياضي بنادي ميلان من أجل الخضوع للجزء الأول من الكشف الطبي تمهيدا للتعاقد معه.

وسافر المدافع الشاب (23 عاما) اليوم لمدينة ميلانو قادما من جزيرة إيبيزا، وأكد أنه يحلم بـ"ارتداء قميص 'الروسونيري' في الموسم القادم"، وذلك في تصريحات نقلتها وسائل الإعلام المحلية خلال وصوله للمركز الرياضي للنادي اللومباردي.

وإذا ما تمكن اللاعب من تخطي الكشف الطبي، كما هو منتظر، سيصبح الصفقة السابعة التي تدعم بها كتيبة فينتشينزو مونتيلا صفوفه خلال سوق الانتقالات الصيفي الحالي بعد الأرجنتيني ماتيو موساكيو والبرتغالي أندريه سيلفا والإيفواري فرانك كيسي والغيطالي فابيو بوريني والتركي هاكان تشالهان أوغلو والسويسري ريكاردو رودريجيز.

وبات اللاعب الدولي على أعتاب الانضمام لميلان بعدما قدم موسما مميزا مع فريق مدينة بيرجامو الموسم الماضي وسجل معه 8 أهداف ليساهم في احتلاله المركز الرابع لأول مره في تاريخه واللعب الموسم المقبل في الدوري الأوروبي.

وسيخضع كونتي للفحوصات البدنية الأولى ظهر اليوم قبل أن يستكملها غدا داخل إحدى مستشفيات مدينة ميلانو.