امتدح رونالدينيو لاعب برشلونة ومنتخب البرازيلي المعتزل، مصر قائلا أنها البلد التي تجلب له الحظ، قائلا أن منتخب بلاده بقيادة نيمار سيحقق كأس العالم المقبلة في روسيا 2018.

وحل رونالدينيو ضيفا على مصر من أجل تدشين مؤسسته الخيرية لعلاج الفقراء حول العالم، وتأسيس أكاديمية لكرة الكرة يشرف خلالها على تدريب الأطفال.

وقال رونالدينيو في تصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية التي أذاعة جزء منه اليوم الجمعة :"مصر بلد تجلب لي الخط، وأنا سعيد أنني أتواجد بها وأدشن منها مؤسستي الخيرية."

وتابع :"المؤسسة تهدف لعلاج غير القادرين من مختلف دول العالم عن طريق الدواء المصري، وهذا الأمر يجعلني سعيدا كوني سأتمكن من مساعدة غيري."

وتحدث عن منتخب بلاده قائلا :"لا أدرى لماذا تراجع أداء منتخب البرازيل 2014، وأتمنى أن يتمكن منتخب بلادي من الفوز بكأس العالم المقبل في روسيا 2018 بقيادة نيمار."

وأضاف :"تيتي مدرب محترم ولديه عقلية جيدة تمكن من قيادة الفريق في الفترة المقبلة.. نيمار هو اللاعب الذي سيسطع نجمه في بطولة كأس العالم المقبلة، ويستطيع أن يحصد الذهب."

وأفصح عن الفريق الذي يحب اللعب به في البلايستيشن :"سأختار اللعب بالمنتخب البرازيلي وسألعب بالجيل الذهبي من اللاعبين العظماء وبالتأكيد سوف أضع نفسي في الفريق فأنا دائما أختار نفسي إذا كنت سألعب البلايستيشن."

كما أجاب عن سؤال حول النادي الذي يفضله :"باريس سان جيرمان، برشلونة، وميلان كل منهم كان محطمة مهمة بالنسبة لي فكل فريق أهلني للعب في الفريق الآخر، وبرشلونة كان مكان مميز لكني لم أتمكن من الاستمرار طويلا."

وأوضح رأيه إن كان جوارديولا لا يستطيع النجاح بدون ميسي :"الأمر لا يتعلق بميسي أو جوارديولا، فالفريق بالكامل له أهمية كبيرة، لا نستطيع أن نربط الانجاز بلاعب معين، أو مدير فنى."