قالت وكالة الأنباء السودانية الرسمية أن الأطراف المتصارعة حول اتحاد كرة القدم السوداني أعلنت انتهاء أزمة الكرة السودانية بتسليم مقر الاتحاد لمعتصم جعفر رئيسا للاتحاد، وتكوين لجنة من المجموعتين لإدارة نشاط الاتحاد بعد توقيع اتفاقية بين الطرفين .

وكان اتحاد الكرة السوداني أعلن إيقاف نشاط كرة القدم السودانية، بسبب رفض إعلان نجاح معتصم جعفر رئيسا لاتحاد الكرة، ما اعتبرته تدخلا حكوميا.

وقال عبد الكريم موسي وزير الشباب والرياضة السوداني، وراعي الاتفاقية، في مؤتمر صحفي مساء الجمعة إن طرفي النزاع استجابوا للمبادرة، مشيراً إلى أن هناك مكاتبات تمت بين معتصم جعفر والاتحاد الدولي لكرة القدم لرفع تعليق نشاط اتحاد الكرة.

وأشار الوزير إلى أن الاتفاق وضع لبنة أساسية لإدارة شئون الكرة عبر التوافق لحين إجراء انتخابات أخرى.

من جهته قال معتصم جعفر رئيس اتحاد الكرة إنه قام بمخاطبة الفيفا للوصول لاتفاق لرفع تعليق النشاط . مشيرا إلى أن هناك محاولات لإعادة برمجة مواعيد لمباريات فرقه الإفريقية، موضحا انهم في انتظار رفع التعليق من جانب الفيفا.

وألغيت مباراتي النجم الساحلي التونسي والمريخ السوداني، والهلال السوداني وفيروفياريو الموزمبيقي، اللتان كان مقررا لهما الجمعة، بدوري أبطال إفريقيا.

كما ألغيت مباراة زيسكة الزامبي وهلال الأوبيض السوداني الذي كان مقررا لها الأحد بالكونفدرالية.

وكانت فرص سموحة في التأهل لربع نهائي الكونفدرالية، تزايدت بعد استبعاد هلال الأوبيض السوداني، من نفس المجموعة.