أعرب صخرة دفاع ريال مدريد سرخيو راموس عن رغبته في التتويج بمزيد من الألقاب مع الملكي، مؤكدا أن الفريق صنع التاريخ حين حقق الثنائية الموسم المنصرم من خلال الفوز بالدوري الإسباني لكرة القدم ودوري أبطال أوروبا (للمرة الثانية على التوالي والـ12 في تاريخ النادي) لكنه شدد على أن الفريق لا يكل من الفوز ويسعى دائما لتحقيق المزيد.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة (ماركا) اليوم الأحد، أكد قائد الملكي أن رفع الكأس يعد "مكافآة كبيرة على كل الجهد والتضحية التي تم تقديمها على المستوى الفردي والجماعي..حين يرفع المرء الكأس يتذكر كل العمل الذي قام به الجميع والمشجعون في كل أنحاء العالم".

وقبل يوم من انطلاق مرحلة الإعداد للموسم الجديد 2017-2018 ، للريال أشار راموس إلى أن أهداف الموسم المقبل هي "الاستمرار في السعي للتفوق على أنفسنا. لم يفعل أي فريق هذا الأمر من قبل: الفوز بالتشامبيونز ليج لعامين متتاليين، ومازالت لدينا إمكانية لمواصلة صناعة التاريخ".

لذلك، أكد "يجب أن ننسى قليلا ما تحقق، لأن هذا الأمر هو مفتاح النجاح بالنسبة لي: أن تعود للعب بنفس القدر من الحماسة والطموح".

وأضاف أن "التحدي يتمثل دائما في التفوق على ما حققناه في الموسم السابق. لقد صنعنا التاريخ، لكننا ما زلنا نسعى لتحقيق المزيد".

وردا على سؤاله عما إذا كان يحلم بالفوز بالكرة الذهبية أم يعتبر هذ الحلم دربا من الجنون، أشار مدافع الريال إلى أن "هذه المسألة تعتمد على الكثير من الأمور. يجب الأخذ بعين الاعتبار الأمور التي تمنح على أساسها هذه الجائزة".

وتابع "خلال السنوات الأخيرة تناوب على هذه الجائزة (مهاجم برشلونة، الأرجنتيني) ليونيل ميسي و(نجم ريال مدريد، البرتغالي) كريستيانو رونالدو، لكن (مدافع الملكي السابق، الإيطالي فابيو) كانافارو الذي كان زميلا لي، فاز بها أيضا. لا يمكن اعتبار الأمر جنونا على الإطلاق".

وأردف راموس "لقد حققت على مدار مسيرتي أشياء جيدة جدا..وإذا تمت مكافآتي بكرة ذهبية سيكون هذا حدث تاريخي".

وعن زميليه الجديدين في دفاع الملكي، الشابين خيسوس باييخو والفرنسي تيو هرنانديز وكونهما سيستفيدان من خبرته، قال "أعتقد أن كلنا عشنا هذه المرحلة. فحين وصلت لريال مدريد كنت أتعلم من مخضرمين مثل راؤول (جونزاليس) وإيكر (كاسياس) وكانافارو، وهم أشخاص كنت أتعلم منهم كل يوم".