أكد فرناندو توريس، مهاجم أتلتيكو مدريد، الأحد أنه "يتمنى اللعب" بصوفو الروخيبلانكوس "إلى الأبد" وذلك بعد تجديد عقده معه لموسم أخر، مشيرا إلى أنه سيخوض الموسم القادم كما لو كان "الأخير".

وفي مقابلة منشورة اليوم على الموقع الالكتروني لأتلتيكو مدريد، قال توريس (33 عاما) "أتمنى اللعب هنا إلى الأبد وأن أتمكن من إنهاء مشواري في مستوى جيد في النادي الذي أرغب في البقاء معه".

وأضاف توريس "أعتقد أنه كان من المهم بالنسبة لي اللعب بالعام الأخير في ملعب فيسنتي كالديرون. كل مباراة لها كثير من الذكريات واحساس لم أشعر به في أي ناد أخر أو مع هذا النادي في أعوام أخرى. لقد كان عاما رائعا".

وأوضح "أرغب كثيرا في بدء الموسم الجديد. أشعر بنصيبي من المسئولية تجاه ملء الملعب الجديد (واندا ميتروبوليتانو)".

وبالرغم من ذلك اعترف بأنه "من الصعب تخيل اللعب في ملعب غير كالديرون. ولكن ستأتي تلك اللحظة وسيتحتم علينا وقتها البدء في صنع ذكريات رائعة" على الملعب الجديد.

وتحدث عن مواجهة الفريق لموسم جديد "مليء بالمتغيرات" بسبب "الصعوبات الرياضية الناجمة" عن عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) التي تحظر على النادي التعاقد مع لاعبين جدد حتي يناير المقبل.

واختتم تصريحاته قائلا بإنه "يجب أن نحلم بأشياء عظيمة وإيجابية. الفريق لديه حاضر جيد جدا ومستقبل رائع بمجموعة لاعبين شباب صاعدين. أرى عاما يجب أن يكون أفضل من السابق. لا أستطيع أن أراه بشكل أخر".