ألقى جمهور الزمالك ألعاب نارية داخل أرض الملعب خلال مباراة الفريق أمام أهلي طرابلس في دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا التي تقام اليوم الأحد على استاد الجيش ببرج العرب.

واحتفل جمهور الزمالك بهدف باسم مرسي الذي تقدم به لصالح فريقه في بداية أحداث المباراة بإلقاء "شمروخ" داخل أرض الملعب وقام صاحب الهدف صاحب باسم الملعب بإبعاده قبل أي تدخل من الحكم.

توضح لائحة الانضباط الخاصة بالاتحاد الأفريقي أن الألعاب النارية تأتي تحت بند "المواد الخطرة" وتحمل الفريق صاحب الأرض مسئولية دخولها إلى الاستاد، والعقوبات التي ستفرض في حالة ارتكاب أي مخالفة.

وتنص اللائحة على 3 بنود لمعاقبة الفريق الذي يرتكب المخالفة وهي كالتالي:

1- أي اتحاد وطني يفشل في الألتزام بالتعهدات الموجودة في تلك التعهدات يتعرض للعقوبة بالغرامة المالية.

2- إذا حدث انتهاك خطير يتم فرض عقوبات أخرى، مثل الحرمان من اللاعب بدون جمهور، أو اجبار الفريق على اللعب في ملعب محايد.

3- يحتفظ بالحق في فرض عقوبات إضافية لأسباب أمنية حتى وإن لم يحدث انتهاك خطير.

ويوضح جونيور بنيام المتحدث الإعلامي بإسم الاتحاد الأفريقي أن العقوبات التي تُفرض على النادي تتم بعد دراسة لجنة الانضباط للتقرير المقدم من جانب حكم ومراقب المباراة.