شن المدرب الإسباني خوان ماكيدا، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الاتحاد، هجوما ناريا على التحكيم، واتهمه بالتسبب في خسارة فريقه العديد من النقاط.

وأنهى الإسماعيلي الدوري بتحقيق فوز ثمين على الاتحاد السكندري بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت على ملعب "برج العرب"، في الأسبوع 34 الأخير المسابقة.

وقال ماكيدا في تصريحات تلفزيونية عقب المباراة، إنه يشعر بالخجل من الأداء التحكيمي، لافتًا أن فريقه تعرض للظلم واحتسب ضده العديد من ركلات الجزاء اقفدته مزيد من النقاط.

وأضاف:" حكام الدوري المصري لا يعلمون اللوائح جيدا، يحتسبون ضدنا ركلات الجزاء دون الرجوع للقانون".

وتابع:" حزين جدا للظلم الذي يعاني منه الاتحاد، في ظل الظلم التحكيمي والجو العام بالدوري المصري من عدم انتظام المسابقة".

وأوضح أن رغم الأداء التحكيمي الضعيف فالفريق كان يسير بشكل جيدا، بالإضافة لمعاناته من الغيابات التي ضربت الفريق خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أنه منذ قدومه حاول تغيير عقلية لاعبي الاتحاد، والأمر الذي ظهر خلال المباريات وجعل الفريق يظهر كمنافس قوي أمام الجميع.

وطالب مدرب الاتحاد بعودة الجماهير للمدرجات من أجل الضغط على الحكام للتطبيق العدل بين الجميع، مشيرًا إلى أن الوضع قبل 5 مواسم في ظل تواجد الجماهير كانت الأمور التحكيمية تسير بشكل جيد.