هاجم إيوزيبيو دي فرانشيسكو، المدير الفني الجديد لروما، ما كتبه الدولي المصري محمد صلاح المنتقل حديثًا لليفربول، تعليقًا على صورة نشرها الهولندي كيفين ستروتمان، لاعب وسط الذئاب.

وكان ستروتمان ودَّع عبر "إنستجرام" مساء الأحد زميله الألماني أنطونيو روديجير المنضم إلى تشيلسي الإنجليزي، قائلا إنه يتمنى أن تكون تلك هي رسالة الوداع الأخيرة التي يكتبها هذا الصيف.

ورد لاعب وسط الفريق رادجا ناينجولان ساخرًا: "لا أحد يعلم"، ليثير التكهنات حول مستقبله، ليعلق صلاح على ذلك مازحًا: "الوقت المناسب لرادجا الآن"، ليبدو أنه يشجعه على الرحيل.

وأوضح دي فرانشيسكو، في تصريحات نقلها موقع "فوتبول إيطاليا" مساء الاثنين، أن الجيلاروسي يحاول الإبقاء على اللاعب البلجيكي في صفوف الفريق، مؤكدًا أن تعليقات صلاح لم تكن راقية.

وقال المدرب، الذي تولى تدريب روما خلفًا لسباليتي، في مؤتمر صحفي الاثنين: "تعليقات صلاح؟ لم تكن راقية، لقد أراد الرحيل إلى الدوري الإنجليزي الممتاز، وكان من الأفضل أن يصمت".

جدير بالذكر أن الفرعون المصري صاحب الـ25 عامًا انتقل إلى ليفربول الإنجليزي هذا الصيف في صفقة قدرت بـ42 مليون يورو، وهي الأغلى في تاريخ الريدز.