قال حارس المرمى الإيطالي الشاب، جيانلويجي دوناروما، إنه لم يفكر "مطلقا" في الرحيل عن ناديه ميلان، الذي جدد تعاقده معه حتى 30 يونيو 2021.

وفي تصريحات أدلى بها اليوم خلال مؤتمر صحفي، أشار دوناروما "أنا سعيد للغاية وفخور لأنني في ميلان، ولدت وكبرت هنا ولم تساورني الشكوك. لم أفكر قط (في الرحيل)".

وكان دوناروما قد رفض في 15 يونيو الماضي عبر وكيله، مينو رايولا، أول عرض قدمه ميلان لتجديد تعاقده، إلا أن الطرفين أعلنا أمس عند تجديد عقد الحارس الشاب مقابل ستة ملايين يورو في الموسم الواحد.

وتوجه الحارس البالغ 18 عاما بالشكر إلى جماهير ميلان لدعمها له طوال الفترة التي قضاها مع الفريق الأول.

وشارك في المؤتمر بجانب دوناروما المدير التنفيذي لنادي ميلان، ماركو فاسوني، الذي طالبه بإنهاء دراسته.

وفي هذا الصدد، قال دوناروما "أتعهد بإنهاء دراستي العام المقبل. أعتذر، فهذا العام لم أشعر بجاهزيتي للأمر نظرا لكل ما حدث. ولكن الامتحان يعد هاما أيضا لي ولأسرتي".

واستغل ميلان المؤتمر لتقديم أنطونيو شقيق دوناروما وهو حارس مرمى أيضا وقع على عقد للانضمام للفريق الإيطالي.

يذكر أن أنطونيو دوناروما (27 عاما) ينضم إلى ميلان قادما من أستيراس تريبوليس اليوناني، ويتوقع أنه سيتقاضى راتبا قدره مليون يورو في الموسم الواحد.