أكد لاعب الوسط الإسباني بورخا فاليرو خلال تقديمه اليوم أمام وسائل الإعلام كلاعب جديد في إنترناسيونالي أنه أجبر على الرحيل عن فيورنتينا الإيطالي بسبب وجود اختلافات كبيرة في وجهات النظر مع إدارة النادي.

وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم اللاعب المخضرم (32 عاما) قال فاليرو أن إدارة "الفيولا" لم تمنحه التقدير الذي كان يستحقه وهو الأمر الذي دفعه جديا للرحيل إلى صفوف "النيراتزوري".

وأكد "أنا شخص أمين، لم أكن لأفكر في الرحيل عن فلورنسا، ولكن كانت هناك العديد من المشاكل مع إدارة النادي. كان هناك اختلاف شديد في وجهات النظر بيننا. لم أحظ بالتقدير الكبير الذي كنت استحقه، وعلينا التفكير في أنفسنا في بعض الأحيان".

وشدد اللاعب الذي نشأ في صفوف ناشئي ريال مدريد أنه قدم "كل شيء" خلال الخمس سنوات التي قضاها مع الفريق، معربا عن أمنيته بأن تستقبله جماهير فلورنسا بالحب عندما يعود لملعب "أرتيميو فرانكي" مع فريقه الجديد.

كما أشار اللاعب إلى أنه ما زال يشعر بالألم بطريقة رحيله عن فيورنتينا، ولكنه شدد أيضا على حماسه الكبير إزاء تجربته الجديدة مع إنتر. "كنت أحتاج للتغير بعد هذه الأشهر الصعبة. إنتر كان يريد التعاقد معي بشدة وأريد بذل أقصى جهد لي".

وحول مدى استعداد ناديه الجديد للمنافسة على لقب الكالتشو، طالب اللاعب المدريدي الجميع بالهدوء، مذكرا بأن "الوقت ما زال مبكرا على الحكم على أي شيء".
وكان نادي فيورنتينا قد أعلن يوم الأحد الماضي انتقال فاليرو بصورة رسمية إلى إنترناسيونالي.

ووجه النادي الإيطالي الشكر لباليرو على "خمس سنوات رائعة" قضاها في النادي.

وجاء في بيان صادر على موقع النادي أنه يتمنى "أفضل أشكال النجاح الإنساني والمهني" للاعب.

واجتاز اللاعب صباح نفس اليوم الفحوصات الطبية والتقى بزملائه الجدد في إنتر استعدادا للموسم الجديد تحت إمرة مدرب روما السابق، لوتشانو سباليتي.

وشارك فاليرو في 212 مباراة بقميص "الفيولا" وسجل 17 هدفا.