عاد مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك للهجوم بشدة على جماهير أولترا وايت نايتس الداعمة لفريقه الأبيض بسبب أحداث مباراة الزمالك وأهلي طرابلس في ختام مجموعات دوري أبطال أفريقيا.

مرتضى قال في تصريحات لقناة "أون سبورت" :"كيف أعاقب اللاعبين ؟ لقد كان عليهم ضغطاً كبيراً في مباراة أهلي طرابلس، الأجواء كانت إرهابية ومشحونة بالتوتر والغضب".

الزمالك تعادل في ملعب برج العرب (2-2) مع فريق أهلي طرابلس الليبي ليودع البطولة بعدما احتل المركز الثالث في مجموعته بأفضلية الأهداف في المواجهات المباشرة مع كابس يونايتد الأخير بعد تساويهما في النقاط.

وأضاف مرتضى منصور قائلاً: "كرة القدم والرياضة عموما بها الفوز والهزيمة، لكن ما حدث في مباراة أهلي طرابس لم يكن طبيعياً والجمع كان مستاءً من الجو الإرهابي في الملعب".

وأنهى رئيس نادي الزمالك :"اللاعبون كانوا يفكرون في إلغاء المباراة بسبب إلقاء الشماريخ في الملعب، وهذا كان سبب تشتيتهم في المباراة التي خسرنا التأهل بسببها بفارق هدف واحد فقط".