كشف علاء عبد الغني المدرب المساعد في الجهاز الفني لنادي الزمالك الذي تمت إقالته عن تعدي مرتضى منصور رئيس النادي عليه بالصفع على الوجه والضرب في البطن مرتين.

علاء قال في تصريحات لقناة "دي إم سي" ما حدث بينه وبين رئيس النادي بين شوطي مباراة اتحاد العاصمة في برج العرب، مضيفاً: "كان الفريق الجزائري متقدماً علينا بهدف ودخل مرتضى بين الشوطين ليعنف الجميع".

وأضاف علاء قائلا:ً "قلت لمرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أننا قادرون على التعويض وسنتحدث مع اللاعبين وفوجئت برد فعل عنيف بأنه يسدد لكمة في بطني أمام الجميع".

مدرب الزمالك المُقال من منصبه واصل قائلاً: "كيف أواجه اللاعبين والجميع بعد هذا الموقف؟ قلت لنفسي أنها مثل والدي، ورددت قائلاً أبويا وضربني ومرت الأمور وقتها".

عبد الغني سرد الموقف الذي تسبب في رحيله عن نادي الزمالك بعد ذلك أثناء مباراة أهلي طرابلس الليبي، موضحاً: "نادى مرتضى منصور عليّ لأنني الوحيد في الجهاز الذي يفهم العربية وعنفني لكن هذه المرة صفعني على وجههي".

وأنهى علاء مهمهاً في أسى: "شعرت بالإهانة، كرامتي أهدرت، قررت ألا استمر في النادي بعد ذلك وكرهت كرة القدم، لن أعيش حياة أخرى ولذلك أقول الحقيقة بلا خوف خاصة وأنني مازلت أشعر بظلم شديد".