منذ عام ومع نهاية الموسم الماضي 2015-2016، قام النادي الأهلي بضم محمد الشناوي حارس المرمى من صفوف بتروجيت، بعد موسم رائع قدمه الشناوي مع فريقه البترولي، ومستوى سيء قدمه شريف إكرامي مع المارد الأحمر.

محمد الشناوي كان قد حقق أرقاما مميزة في موسم استثنائي قدمه مع بتروجيت، عندما وضع اسمه على خارطة أفضل حراس مصر.

وخاض الشناوي في موسمه الأخير مع بتروجيت 34 مباراة استقبل خلالها 31 هدفا ليضع فريقه في الترتيب الرابع بين الفرق الأقل استقبالا للأهداف.

بالإضافة إلى ذلك، نجح الشناوي مع الفريق البترولي في التصدي ل7 ركلات جزاء من ضمن 11، والحفاظ على شباكه خالية خلال 14 مباراة بالدوري.

ولكن ما يقدمه محمد الشناوي مع الأهلي، يختلف كثيرا عما قدمه مع فريقه السابق، مع مراعاة قلة نسبة المشاركة مع المارد الأحمر.

خلال الموسم الحالي شارك الشناوي في 7 مباريات مع الأهلي في مسابقتي الدوري وكأس مصر استقبل خلالهم 7 أهداف بمعدل هدف في كل مباراة.

لم يستطع الشناوي الحفاظ على مرماه خاليا سوى مباراتين فقط أحدهما أمام الألومنيوم بدور الـ32 من كأس مصر، والثانية أمام الشرقية في الدوري، واستقبل 7 أهداف خلال مباريات سموحة وانبي والمصري في الدوري، والداخلية ووادي دجلة في الكأس.

وعلى الرغم من أن الأهلي هو صاحب أقوى دفاع في الدوري خلال الموسم الحالي باستقبال 14 هدفا خلال 33 مبارة، إلا أن الشناوي وحده استقبل 5 منها خلال 4 مباريات فقط.

وفيما يلي أبرز أرقام الشناوي مع الأهلي "في الدوري" مع مراعاة أن دفاع الأهلي موسم 2017 أقوى مرتين من بتروجيت موسم 2016.

 نسبة المشاركة

100 % مع بتروجيت.

12 % من اجمالي مباريات الأهلي في الدوري.

 نسبة استقبال الأهداف

0.9 % جول في المباراة الواحدة مع بتروجيت.

1.25 % جول في المباراة الواحدة مع الأهلي.

كلين شيت

41 % مع بتروجيت.

25 % مع الأهلي.

للتواصل مع الكاتبة عبر تويتر اضغط هنا