قام محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، بالذهاب، الخميس، إلى مقر اللجنة الأوليمبية المصرية، في محاولة لتعديل بعض بنود اللائحة الاسترشادية، التي باتت إلزامية في جميع الأندية، في حال فشلها في حشد نصاب قانوني معين من الجمعية العمومية (12500 للأهلي، و10000 للزمالك)، لوضع لائحة داخلية خاصة للنادي.

وقال هشام حطب رئيس اللجنة الأوليمبية المصرية، في تصريحات ليلا كورة أن طاهر قدم بعض المقترحات لتعديلها في اللائحة الاسترشادية، مضيفا "لكننا أخبرناه بنشرها في الوقائع المصرية 26 يونيو الماضي، وصعوبة إدخال أي تعديلات عليها، مع وعد بإعادة دراسة الأمر".

وعن المقترحات التي قدمها رئيس الأهلي، قال حطب "طالب بتقليل النصاب القانوني للحضور من الجمعية العمومية في الجمعية الخاصة لإقرار اللائحة الداخلية، من 12500 إلى 7000".

وتابع "طالب طاهر برفع المؤهل الدراسي لأعضاء مجلس إدارة النادي من متوسط إلى مؤهل عالي، فضلا عن تقليل عدد أعضاء مجلس الإدارة".

وتنص اللائحة الاسترشادية على أن يكون مجلس الإدارة مكونا من رئيس و11 عضوا، بينما المجلس في لائحة الأهلي الحالية يضم 11 عضوا.

وعما إذا كان طاهر يرغب في تقليص العدد إلى 11 كما الوضع الحالي، قال حطب "رئيس الأهلي قال إن الاتفاق بين أعضاء المجلس كان أمر صعب عندما كان عدد الأعضاء 11، وباتت الأمور أسهل بكثير في الوقت الراهن، حيث يدير النادي، لجنة معينة من 6 أفراد فقط".

وحول ما إذا كان محمود طاهر، طالب بوضع بند الـ8 سنوات كما تردد، قال حطب "لم يحدث أن تم مناقشة مثل هذا الاقتراح، لكن رئيس الأهلي قال إنه مع فكرة وضع بند الـ8 سنوات، ولكنه ليس مع إقصاء أي شخص، ولن يضع البند لإقصاء محمود الخطيب، لكنه قد يضعه في دورة لاحقة".

وواصل "طاهر قال إن الخطيب اسم كبير، وإنه لا يضع لائحة لإقصاء أحد، ولكن من أجل مصلحة الأهلي".

ويقضي بند الـ8 سنوات بعدم ترشح أي عضو بمجلس الإدارة في الانتخابات ظل في مجلسه 8 سنوات، دون أن يمر على ترك منصبه 4 سنوات، وهو ما قد يمنع محمود الخطيب من الترشح لرئاسة النادي الأهلي، حيث ترك منصبه في مارس 2014، بينما ستجرى الانتخابات في الأرجح خلال شهر نوفمبر العام الجاري.