أثارت صفقة انتقال المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي من يوفنتوس لميلان اندهاش الأوساط الكروية، بعد أن كان اللاعب واحدا من ركائز فريق السيدة العجوز، وسط ترجيحات بأن السبب وراء رحيله يعود لمشادة حدثت بين شوطي نهائي دوري أبطال أوروبا في الثالث من يونيو الماضي بمدينة كارديف بين اليوفي وريال مدريد.

وأعلنت وسائل الإعلام أمس الجمعة عن انتقال بونوتشي من يوفنتوس لميلان مقابل 40 مليون يورو بالإضافة إلى مليوني أخريين متغيرات، في صفقة فاجأت جماهير الكرة الإيطالية.

وبحسب إذاعة مونت كارلو، فإن السبب وراء رحيل الدولي الإيطالي يعود إلى ما حدث في نهائي التشامبيونزليج الذي فاز به الريال على اليوفي 4-1.

وأشارت الإذاعة إلى أن مشادة قوية وقعت خلال الاستراحة بين بونوتشي وزميله أندريا بارزالي في غرفة تغيير الملابس، الأمر الذي استدعى تدخل المدير الفني لليوفي، ماسيميليانو أليجري لتهدئة الأوضاع، لكن المشاجرة انتهت بتوجيه بونوتشي صفعة للمهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي كان يحاول الفصل بينهما.