رفض موناكو، بشكل نهائي على ما يبدو، بيع لاعبه البرازيلي فابينيو لباريس سان جيرمان، الذي قدم عرضا بقيمة 45 مليون يورو لضم الظهير الأيمن، وذلك في لقاء رفيع المستوى عقده الناديان، حسبما كشفت الصحافة الفرنسية، السبت.

وعقد اللقاء نائب رئيس موناكو فاديم فاسيليف مع رئيس باريس سان جيرمان، في مطعم بموناكو، وتطرقا خلاله أيضا للحديث عن لاعب آخر يسعى وراءه نادي العاصمة الفرنسية، وهو الشاب الفرنسي كيليان مبابي.

وذكرت صحيفة (ليكيب) أن الثنائي تحدثا بالكاد عن مامبي (الذي يثير اهتمام ريال مدريد أيضا)، وذلك لأن باريس سان جيرمان لديه مبدأ عدم الحديث عن لاعب مع ناديه قبل الحصول على الضوء الأخضر من اللاعب نفسه.

وحتى الآن لم يؤكد الشاب الواعد (19 عاما) رغبته في الرحيل لفريق (بي إس جي) في الاتصالين اللذين أجراهما مع مسئولي النادي الباريسي.

وفيما يتعلق بفابينيو، أوضح نائب رئيس موناكو أن النادي ليس مستعدا للتخلي عن أحد أفضل عناصره لغريمه "الأول"، وفقا للصحيفة الرياضية الفرنسية.

وفي نفس السياق، أفادت صحيفة (لو باريزيان) أن موناكو- حامل لقب الدوري الفرنسي الموسم الأخير- لم غير موقفه بخصوص هذين اللاعبين، ما يعني اعتزامه عدم التخلي عنهما.

ويعود ذلك إلى أن مامبي قرر البقاء لعام آخر في فريقه الحالي، ولكن بشرط ألا يقوم مسئولو النادي ببيعه وألا يتم الفصل بين بعض ركائز اللعب الأخرى بالفريق كي يتمكن من الحفاظ على المستوى المرتفع الذي قدمه الموسم الماضي.