انتهى موسم 2016/2017 فيما يخص مسابقة الدوري الممتاز والذي شهد تتويج الأهلي بلقب المسابقة للمرة الـ39 في تاريخه.

ومنذ موسم 2009/2010، لم يتوج الأهلي بدوري خلال وجود مدرب واحد فقط على رأس القيادة الفنية للفريق، وهو ما حدث حاليا مع حسام البدري.

واستطاع البدري في ولايته الثالثة كمدير فني للقلعة الحمراء، ان يُضيف اللقب الثاني للدوري في رصيده التدريبي مع المارد الأحمر.

وسبق وتوج الأهلي مع البدري بمسابقة دوري 2009/2010 في اول ظهور له كمدير فني بعد العمل لسنوات مساعدا مع البرتغالي مانويل جوزيه.

وفي موسم 2010/2011، توج الأهلي بطلا للدوري، لكن من خلال تعاقب 3 مدربين على قيادته وهم البدري وبعده عبدالعزيز عبدالشافي "زيزو" ثم جوزيه".

ولم يُستكمل موسم 2011/2012 بسبب احداث بورسعيد، وتم الغاء موسم 2012/2013 بسبب احداث 30 يونيو.

وعاد الأهلي ليتوج بالدوري 2013/2014 والذي اقيم بطريقة المجموعتين ثم المربع الذهبي، وتولى تدريبه في ذلك الموسم محمد يوسف وفتحي مبروك.

وخسر الأهلي لقب دوري 2014/2015 لصالح الزمالك، وعاد ليتوج بدوري 2015/2016 تحت قيادة البرتغالي جوزيه بيسيرو ثم زيزو واخيرا الهولندي مارتن يول. 

وشهد الموسم الحالي 2016/2017 تتويج الأهلي بطلا للدوري من خلال وجود حسام البدري مديرا فنيا للفريق دون اي تغيير.