كشف مصدر في مجلس إدارة نادي الزمالك، عن أن الحارس أحمد الشناوي، سيخضع للتحقيق، كما أنه سيكون هناك جلسة بينه وبين مرتضى منصور.

وأضاف المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه من خلال تصريحات لـ"يلا كورة" أن الحارس سيخضع لجلسة تحقيق بمعرفة مسؤولي النادي وذلك بسبب عدم تواجده في المباراة الماضية أمام الأهلي.

وغاب الشناوي عن هذه مباراة القمة، ومن قبلها مباراة الجيش بكأس مصر بداعي الإصابة وسط اتهامات من مرتضى منصور رئيس النادي بأن الحارس يتهرب من المباريات.

وأكمل المصدر أن الساعات المقبلة ستشهد جلسة بين الحارس والرجل الأول في الزمالك من أجل انهاء الأزمة التي طفت على للسطح خلال الأيام الماضية والتي شهدت هجومًا كبيرًا من جانب منصور.

وأكد الشناوي من خلال اتصال هاتفي بمرتضى منصور، وفقًا للمصدر، أنه لم يتهرب من المباراة وأنه يُعاني من إصابة على مستوى الظهر كانت السبب وراء غيابه الآخير.

ورحب منصور بعقد جلسة على الحارس من أغلاق ملف هذه القضية التي شغلت الجماهير البيضاء مؤخرًا.

طارق سليمان طبيب الزمالك كان قد قال في تصريحات إذاعية اليوم الثلاثاء، إنه وجه الدعوة للشناوي للانتظام في معسكر القمة لكن الآخير لم ينفذ هذه التعليمات، مردفًا أنه كان بإمكانه التواجد في هذا المعسكر تمهيدًا للمشاركة.

الأيام الماضية شهدت تواتر أنباء حول وجود اهتمام من جانب النصر السعودي في التعاقد مع الشناوي وهو ما نفاه الحارس.