يدرس الاتحاد الافريقي لكرة القدم (كاف) نقل بطولة كأس الأمم الافريقية إلى فصل الصيف بدلا من الشتاء.

وتقام البطولة الافريقية بين شهري يناير وفبراير كل عامين، وهو ما يزعج الأندية الأوروبية التي تضم بين صفوفها الكثير من اللاعبين الأفارقة.

كما يدرس الكاف إمكانية زيادة عدد الفرق المشاركة في البطولة القارية من 16 إلى 24 منتخبا.

وقال احمد احمد رئيس الكاف خلال ندوة ينظمها الاتحاد الافريقي على مدار يومين في المغرب "هذا أول شيء يتم الحديث حوله، لا يمكنني أن نمضي قدما دون أن نتطرق لهذه النقطة".

وأضاف "لقد جئنا هنا من أجل فاصل تاريخي وأجراء تغييرات مؤثرة عظيمة، هذه القرارات ستحدد مستقبل لعبتنا".

وتابع "لدينا بالفعل العديد من المقترحات".

ورفض العديد من اللاعبين المحترفين في أوروبا تلبية دعوات منتخباتهم الوطنية للمشاركة في النسخة الأخيرة لكأس الأمم الافريقية التي جرت في الجابون من أجل البقاء مع أنديتهم.

كما رفض سبعة من لاعبي المنتخب الكاميروني الالتحاق بصفوف منتخب بلادهم الذي توج باللقب الافريقي على حساب مصر.

كل عامين تتجدد ازمة المنتخبات الافريقية مع الأندية الأوروبية بسبب استدعاء اللاعبين الدوليين للمشاركة في كأس الأمم الافريقية ، وفي نسخة الجابون تأثر 12 ناديا إنجليزيا بانضمام 20 لاعبا افريقيا إلى منتخبات بلادهم خلال البطولة القارية التي تقام في منتصف الموسم.

وتحت قيادة الرئيس السابق للكاف عيسى حياتو كان الاتحاد الافريقي يصر على إقامة البطولة الافريقية في فصل الشتاء بسبب ارتفاع درجات الحرارة في البلدان الافريقية صيفا، وتم رفض كل الدعوات لنقل البطولة إلى فصل الصيف.

ولكن في عهد الرئيس الجديد احمد احمد فإن اقتراح نقل البطولة الافريقية إلى شهري يونيو ويوليو سيتم مناقشته خلال الاجتماعات التي تجرى اليوم وغدا في الرباط مع مناقشة أيضا إمكانية تنظيم البطولة كل أربعة أعوام بدلا من عامين بجانب مناقشة إمكانية زيادة عدد المنتخبات إلى 24 بدلا من 16 وأيضا مراجعة اللوائح الحاكمة للتقدم بطلب استضافة البطولة القارية في خطوة تستهدف زيادة عدد الدول المتقدمة بطلب الاستضافة.