أعرب الجناح الأرجنتيني آنخيل دي ماريا عن رغبته في الاستمرار في صفوف فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، إلا أنه ترك الباب مفتوحا في ذات الوقت لاحتمال الرحيل.

وأوضح دي ماريا في تصريحاته التي نشرتها اليوم جريدة (لو باريزيان) الشهيرة أن رحيله لن يعتمد فقط عليه هو كلاعب، قائلا "أنا أريد الاستمرار بلا شك، ولكن لا أعرف ما يريده النادي.. أنا وأسرتي سعداء هنا في باريس".

وتابع اللاعب الدولي أنه "عندما تنتهي فترة العطلة، لن يكون أي منا في أعلى مستوياته، هذا أمر طبيعي. ولكني أشعر أني بخير، لقد تدربت في الصيف ولكن سنرى إن كنت سألعب ضد روما".

وأضاف الأرجنتيني، الذي أشيع اهتمام نادي انتر الإيطالي بضمه، أن "هذا سيكون قرار المدرب، ولكن الهدف هو أن أكون جاهزا ومستعدا لكأس الأبطال الدولية. أعتقد أنني لن ألعب عددا كبيرا من الدقائق حاليا، ولكن سأعمل في الأساس على الجانب البدني كي أكون في حالة جيدة".

وحين سئل دي ماريا إن كان يعرف الظهير البرازيلي داني ألفيش المنضم مؤخرا لصفوف الـ(بي اس جي)، أجاب "أعرفه؟! حسنا، لقد لعبت ضده. ولكني سعيد بقدومه لأنه لاعب ذو امكانيات عالية وسيضيف شيئا جديدا للفريق، وسيجعلنا أفضل".