نفى الملياردير النمساوي ديتريش ماتيشيتز ، الداعم لنادي لايبزج الألماني، الأربعاء بشكل قاطع وجود أي نية لبيع نجم خط الوسط نبي كيتا ورحيله عن الفريق الذي يستعد لخوض دوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد.

وقال ماتيشيتز ، الشريك المؤسس بشركة "ريد بول" الراعية للايبزج ، في تصريحات لصحيفة "شبورت بيلد" إن وصيف بطل الدوري الألماني (بوندسليجا) لن يبيع أيا من لاعبيه "فقط لجمع المال".

وكان لايبزج قد رفض مؤخرا عرضا قيمته 75 مليون يورو (3ر86 مليون دولار) للتعاقد مع الغيني الدولي كيتا وأبدى عدم رغبته في تلقي عروض أخرى للاعب.

وقال ماتيشيتز "لا سبيل إلى ذلك! لا يزال (كيتا) مرتبطا بعقد وسيلتزم به.. ما كان ذلك سيعد مؤشرا لاهتزاز الثقة أمام جماهيرنا فقط ، وإنما كان سيشكل أيضا مؤشرا سلبيا بالنسبة للاعبينا الآخرين ، منهم على سبيل المثال (المهاجم الألماني) تيمو فيرنر المطلوب هو الآخر."

وكان ليفربول الإنجليزي ، الذي يدربه المدير الفني الألماني يورجن كلوب ، مرشحا بقوة في الأسابيع الأخيرة للتعاقد مع كايتا.

ويتوقع أن يواجه لايبزج موسما أكثر صعوبة من موسمه الماضي في البوندسليجا ، حيث يشارك بانتظام خلال الموسم الجديد في المنافسات الأوروبية وهو ما سيختبر صلابة الفريق وتماسكه بشكل أكثر دقة.

وانضم عدد من اللاعبين الشبان إلى لايبزج هذا الصيف لكن ماتيشيتز أكد أن قرار بيع أي لاعب سيتخذ بحذر شديد.