استهل مانشستر يونايتد مشواره ببطولة كأس الأبطال الودية الدولية بانتصار على حساب غريمه مانشستر سيتي بهدفين نظيفين، في أول ديربي إنجليزي يقام خارج البلاد، حيث استضاف اللقاء ملعب "ان آر جي" في هيوستن، بأمريكا.

واحتشد أكثر من 64 ألف متفرج لمشاهدة المدربين الغريمين، حيث تفوق البرتغالي جوزيه مورينيو على الإسباني بيب جوارديولا.

وجاء الهدفين من هجمتين مرتدتين، سجل الأول (ق37) المهاجم البلجيكي المنضم حديثا للمانيو، روميلو لوكاكو، بعدما راوغ حارس سيتي، إيدرسون، وسدد بيسراه في المرمى الخالي.

وبعد دقيقتين أضاف المهاجم الشاب ماركوس راشفورد الهدف الثاني بعدما تسلم كرة تخطت المدافعين من زميله هنريك مخيتاريان ليسدد بيمناه كرة قوية في شباك السيتي.

وعاب لعب فريق جوارديولا البطء في التمريرات، بينما كانت السرعة والهجمة المرتدة هي الميزة القوية لفريق مورينيو، علما بأن كليهما أجرى العديد من التغييرات خلال اللقاء.