أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، أنه حذر طارق يحيى المدرب العام بالفريق الأول من التأمر على البرتغالي أجوستو إيناسيو المدير الفني للفريق لقيادة الفريق بدلا منه خلال الفترة المقبلة. 

وكان مرتضى أجرى عديد من التغييرات في الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم من خلال تولي حسين السيد منصب مدير الكرة بالإضافة إلى تولي طارق يحيى كمدرب عام كما شمل التغيير أيضًا تولي مدحت عبد الهادي منصب المدرب المساعد. 

مرتضى أضاف في تصريحات لبرنامج "كلام في الجون" مساء السبت :"طالبت من إيناسيو بضرورة وجود طارق يحيى أو أشرف قاسم معه في الجهاز الفني فهم يعرفوا لاعبي الزمالك جيدًا ليس هذا فقط بل يعرفوا إمكانيات الفرق المنافسة".

وتابع :"حذرت طارق يحيى من التأمر على إيناسيو خاصة أنه يعلم من المدربين البرتغاليين الذين قادوا الفريق خلال المواسم السابقة بأن تعيينك يعني رحيل إيناسيو وهذا لن يحدث".

وأكمل :"طارق يحيى مهامة محددة من خلال مساعدة إيناسيو على أن يكون إيناسيو صاحب القرار الأول والأخير في التشكيل والتغييرات".

وعن الصفقات الجديدة، قال مرتضى :"اتفقنا مع صلاح عاشور لاعب إنبي وسنحصل على خدماته مقابل 3.5 مليون جنيه أما بالنسبة للثنائي محمد الشامي وعبد الله جمعة فاتفقنا مع اللاعبين نهائيًا ومتبقي فقط الاتفاق مع إنبي للحصول على خدماتهما".

وواصل :"اتفقت أيضًا مع إدارة مصر المقاصة على الحصول على أحمد داوودا في صفقة تباديلة والاستغناء عن إسلام جمال دون دفع أي مبلغ مالي كما نتفق حاليًا مع إدارة الفريق الفيومي حول التعاقد مع حسين الشحات مقابل صلاح ريكو في صفقة تبادلية أيضًا".

الزمالك دخل سوق الانتقالات الصيفية مبكرًا من خلال التعاقد مع الثنائي الإفريقي كاسونجو كابونجو مهاجم الاتحاد السكندري وبنيامين أشيمبونج مهاجم الداخلية بالإضافة إلى عودة الثنائي حازم إمام وإبراهيم عبد الخالق وإنهاء إعارتهما.