يفتتح الزمالك مشوار "انقاذ موسمه" بمواجهة الفتح الرباطي المغربي مساء اليوم الأحد في الساعة التاسعة بمدينة الاسكندرية ضمن منافسات الجولة الأولى للمجموعة الثانية ببطولة الأندية العربية التي تقام في مصر.

ويأمل الزمالك في إنقاذ موسمه بعدما خرج خالي الوفاض هذا الموسم حيث أنهى الدوري المصري في المركز الثالث فيما ودع بطولة دوري أبطال أفريقيا من دور المجموعات ولم يتبق أمامه سوى بطولة كأس مصر التي وصل للدور قبل النهائي فيها والبطولة الحالية.

وسبق وصرح مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك بأن الفريق خسر بطولة الدوري وودع افريقا، لكن مازال امامه منافسات البطولة العربية وكأس مصر وكذلك كأس السوبر المصري.

ويمر الزمالك بفترة من عدم الاستقرار حيث أجرى مجلس إدارة النادي العديد من التغييرات في الجهاز الفني للفريق كما انه أعلن رحيل ما يقرب من عشرة لاعبين بعد نهاية هذه البطولة والتعاقد مع لاعبين جدد.

ورغم عدم الاستقرار إلا أن إيناسيو رفع شعار التحدي وطالب من لاعبيه بضرورة التركيز في هذه البطولة وتحقيق نتائج إيجابية بها خاصة وانها ستكون فرصة أمام جميع اللاعبين للوقوف على مستواهم قبل إبداء القرار النهائي بشأن بقائهم أو رحيلهم.

وستشهد مباراة الفتح الرباطي الظهور الأول للجهاز الفني للزمالك بتشكيلته الجديدة المكونة من أوجوستو إيناسيو كمدير فني وطارق يحيى كمدرب عام وحسين السيد كمدير كرة ومدحت عبد الهادي كمدرب مساعد.

في المقابل، يتطلع فريق الفتح الرباطي أن يقدم عرضا قويا أمام الزمالك خاصة وانها أول مباراة يخوضها الفريق في البطولة العربية على مدار تاريخه لذلك فهو يسعى لتحقيق بداية إيجابية.

ويعلم تماما فريق الفتح الرباطي أن المباراة لن تكون سهلة برغم الظروف الصعبة التي يمر بها الزمالك في الفترة الحالية ، لذلك، قام وليد الركراكي المدير الفني للفريق بتحفيز لاعبيه قبل المباراة وطالبهم بالتعامل مع المباراة كأنها مباراة نهائي كأس.

وكان الفريق المغربي قد استعد لهذه البطولة بالدخول في معسكر تدريبي بمدينة الرباط قبل الحضور للإسكندرية بتشكيلة ضمت 26 لاعبا بينهم هشام العروي العائد من الإصابة، والصفقات الجديدة سعد آيت الخرصة، وحمزة السمومي، وإبراهيم البحراوي ولامين دياكيتي وزكريا بلمعاشي.