قال مصدر بمجلس إدارة نادي الزمالك إن بعض الأعضاء يطالبون بضرورة رحيل المدرب البرتغالي أوجستو إيناسيو، عقب انتهاء مباريات البطولة العربية وكأس مصر، وذلك بعد هجومه على الإدارة بسبب رحيل مصطفى فتحي ومحمود عبد المنعم "كهربا".

‎وكان مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك كلف نائبه أحمد جلال إبراهيم، وهاني زادة عضو المجلس بعقد جلسة مع المدير الفني للفريق، بعد التصريحات التي أدلى بها في المؤتمر الصحفي عقب مباراة الفتح المغربي في البطولة العربية، واتنقد خلالها سياسة الإدارة بالسماح برحيل اللاعبين.

وهاجم مرتضى منصور، مدرب الفريق، متهما إياه بتضليل الرأي العام، خاصة وأنه سبق ووافق على احتراف مصطفى فتحي، وطلب رحيل أيمن حفني وباسم مرسي.

‎وشدد مرتضى منصور على أن إيناسيو اعتدى على محلل الأداء البرتغالي، وأنه تحمل تصرفات المدير الفني حتى لا يتم اتهامه بتطفيشه.

من جهته قال رحاب أبو رجيلة عضو المجلس في تصريحات تلفزيونية "إيناسيو حصل على 5 نقاط من أصل 18 نقطة وكان بقائمة مكتملة لم يرحل عنها سوى الثنائي ستانلي ومصطفى فتحي"، مضيفا "لا نستطيع القول بأن اللاعبين المتواجدين حاليا مستواهم ليس جيدا، في ظل الهبوط العام في مستوى اللاعب المصري".

وتابع "لا يصح القول بأن 30 لاعبا سيئا، هناك لاعبين في أندية أخرى مستواهم أقل من الزمالك ولكن يؤدون بمستوى جيد، ليس المقاصة والمصري فقط، ولكن هناك طنطا أيضا، مستواهم أقل ولكن خالد عيد قاد اللاعبين بشكل جيد للغاية".

وواصل "نفس اللاعبين حصلوا الموسم الماضي على بطولتي كأس مصر والسوبر، أنا ضد تغيير المدربين، لأنه يؤثر على الفريق، ولكن رأيي الشخصي وليس مجلس الإدارة، يجب أن يكون نتعاقد مع مدرب جيد بعد البطولة العربية".

وختم "نحتاج تدعيمات بسيطة، حتى لو فاز ببطولة كأس مصر، الأفضل رحيل إيناسيو، ولا بد أن يكون البديل أجنبيا، وحديثي لا يعني أن إيناسيو سيرحل، ولكنه رأي شخصي بعد تصريحاته المستفزة".