كشف هاني رمزي المدير الفني لمنتخب مصر للمحليين الأزمات التي تواجهه مؤخرا، وفتح النار على احمد مجاهد عضو اتحاد الكرة.

وأشار سويلم في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "كان هناك برنامجا للمرحلة المقبلة استعدادا للمغرب، فوجئت بعدم وجود المدير الاداري بالفندق".

وتابع تصريحاته "اتصلت بالكابتن شعبان الاداري لأعلم أين هو، قال لي أنه يتواجد في اتحاد الكرة بسبب طلب من مجاهد".

وأضاف "مجاهد طلب من شعبان عدم التوجه لمعسكر المحليين في تصرف غريب، ليست المرة الأولى التي تحدث أزمة بسبب عضو اتحاد الكرة".

وواصل "فوجئت بوجود 8 لاعبين من بينهم 2 حراس مرمى من أصل 25 لاعبا، تحدثت مع حازم إمام ومجدي عبدالغني، وكان هناك حالة صدمة".

وأكمل "هل انا مطالب بتسكين اللاعبين والعمل كإداري، مشكورين اتصلوا باتحاد الكرة وتم تدارك الأمر وبعد ساعتين وجدت الاداري وشرح لي الأزمة".

وشدد على أنه اجتمع باللاعبين وابلغهم بانه غير مقبول ان يبدأ معسكر بـ5 لاعبين وتم انهاء الأمر.

وهاجم رمزي احمد مجاهد قائلا "لا اعلم سر قوته في اتحاد الكرة ولماذا يشعر بأنه يدير الاتحاد، لماذا يتحدث على لساني ويحارب منتخب المحليين".

وواصل "سبق وطلب الغاء مباراة ودية على لساني بسبب وجود لاعبين لديهم امتحانات وهذا لم يحدث وتم انقاذ المباراة الودية".

وسرد موقف اخر لمجاهد قائلا "سخر من الجهاز المعاون في احد المرات قبل اجتماع لنا في مقر اتحاد الكرة، لا اعلم لماذا يتصرف بتلك الطريقة".

واستمر قائلا "ليس لدي مشكلة معه، لكن لماذا ايضا يُلغي قرار تعيين مخطط الأحمال في جهازي دون الرجوع الي".

وطالب هاني رمزي من اتحاد الكرة بأن يتم توفير اللاعبين الذين سبق وطالب بهم من أجل بدء المعسكر والاستعداد بشكل محترف لمباراة المغرب.

وأكد "المغرب يستعد بشكل قوي بقائمة من اللاعبين المميزين، نحن هنا نتحدث عن سمعة مصر، الأزمات تحاصرني في كل معسكر".

واختتم "يجب أن يتم احترام منتخب المحليين للمواجهة المصيرية، لماذا نغامر باسم مصر، سأحارب لأخر لحظة".