فاز فريق بايرن ميونخ الألماني على نظيره تشيلسي الإنجليزي 3 / 2 خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في بطولة الكأس الدوية الودية للأبطال في مجموعة سنغافورة.

سجل أهداف بايرن ميونخ رافينيا في الدقيقة السادسة وتوماس مولر (هدفين) في الدقيقتين 12 و26 .

فيما سجل هدفي تشيلسي ماركوس ألونسو في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول وميتشي باتشواي في الدقيقة 85.

يذكر أن كارلو أنشيلوتي المدير الفني الحالي لبايرن ميونخ كان قد تولى تدريب تشيلسي في 2009 وفاز معه في اول موسم بالدوري الإنجليزي وكاس الاتحاد الإنجليزي.

بدأ الشوط الأول بإيقاع سريع للعب وسرعان ما سيطر فريق بايرن ميونخ على مجريات المباراة وضغط هجوميا بحثا عن احراز هدف مبكر فيما تراجع تشيلسي لوسط ملعبه واعتمد على تضييق المساحات لامتصاص حماس لاعبي بايرن.

ولم تمر سوى ست دقائق حتى كشر بايرن ميونخ عن أنيابه الهجومية بتسجيل الهدف الأول اثر تسديدة أرضية قوية من رافينيا من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليمنى لمرمى تيبوا كورتوا.

ورغم تقدم بايرن ميونخ في النتيجة الا ان محاولاته الهجومية لم تتوقف واستطاع أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 12 عندما توغل فرانك ريبيري بالكرة من الناحية اليسرى ومرر كرة عرضية من فوق كورتوا لتصل توماس مولر الذي وضعها داخل المرمى.

استعاد تشيلسي نشاطه وبادر بشن هجمات على مرمى بايرن ميونخ الذي تراجع لوسط ملعبه للحفاظ على نظافة شباكه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومن هجمة مرتدة سريعة كاد بايرن أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 18 عندما مرر ريبيري كرة عرضية من الناحية اليسرى استلمها جيمس رودريجيز ، غير المراقب، على صدره داخل منقطة الجزاء وسدد كرة قوية علت العارضة.

وفي الدقيقة 26 أضاف توماس مولر الهدف الثالث عندما فاجأ الجميع وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت مرمى كورتوا.

وجاءت أخطر هجمات تشيلسي في هذا الشوط في الدقيقة 33 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافع بايرن ميونخ لجيريمي بوجا لاعب تشيلسي الذي حاول تسديدها لتصطدم بجسد توم شتراكه حارس بايرن الذي خرج لإبعاد الكرة.

واستمرت محاولات تشيلسي بعد هذه الفرصة بحثا عن تقليص الفارق وكاد ميتشي باتشواي تتقليص الفارق في الدقيقة 40 عندما سدد كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء حولها شتراكه بأطراف أصابعه لركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع استطاع تشيلسي تقليص الفارق عندما لعبت كرة عرضية داخل منقطة جزاء بايرن ميونخ قابلها ماركوس ألونسو بتسديدة قوية سكنت المرمى ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية الشوط الاول بتقدم بايرن ميونخ 3 / 1.

ومع بداية الشوط الثاني، عاد بايرن ميونخ لفرض سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات متتالية لكنها لم ترتق لدرجة الخطورة المطلوبة، في المقابل اعتمد تشيلسي على المساحات التي يتركها لاعبو بايرن لشن هجمات مرتدة سريعة لكنها أيضا لم تصل لدرجة الخطورة المطلوبة.

وجاءت أولى الهجمات الخطيرة على المرميين في الدقيقة 57 عندما لعبت تمريرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى إليها جيمس رودريجيز وقابلها بضربة راس لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن للحارس كورتوا.

توالت هجمات بايرن ميونخ وكاد رودريجيز أن يسجل الهدف الرابع لبايرن في الدقيقة 67 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس كورتوا.

وعاد رودريجيز لتهديد مرمى تشيلسي في الدقيقة 69 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء تشيلسي وسدد كرة أرضية قوية أمسكها كورتوا على مرتين.

وكان تشيلسي قريبا من تسجيل هدفه الثاني عندما تهيأت الكرة أمام ديفيد لويز خارج منطقة الجزاء ليسدد كرة أرضية قوية اصطدمت بقدم أحد مدافعي بايرن وغيرت اتجاهها قبل أن تصطدم بالقائم الأيسر وتخرج لركلة ركنية لم تستغل.

وفي الدقيقة 85 سجل تشيلسي الهدف الثاني عندما لعبت الكرة من ركلة ركنية داخل منطقة جزاء بايرن ميونخ فشل مدافعو بايرن في التعامل معها لتصل أمام ميتشي باتشواي، داخل منطقة الست ياردات، ليضعها إلى داخل المرمى.

ومر الوقت المتبقي من المباراة دون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز بايرن ميونخ على تشيلسي 3 / 2.