روى هشام محمد لاعب النادي الأهلي العائد لصفوفه بعد رحلة طويلة استمرت 6 سنوات في أندية الدوري المصري التي كان أخرها مصر للمقاصة الذي برز من خلاله ناشئ الأهلي السابق.

هشام قال في تصريحات لقناة ناديه أنه كان يسير بخطى ثابتة أثناء فترة الناشئين والشباب حتى تم تصعيده للفريق الأول بقرار من مانويل جوزيه المدرب التاريخي للفريق الأحمر.

وأضاف هشام قائلاً: "مانويل جوزيه كان يسمي فريق الشباب بفريق هشام، قام بتصعيدي للفريق الأول وشاركت لأول مرة في الدوري أمام الترسانة في موسم 2006-2007 وعمري 17 سنة فقط".

لاعب الأهلي الجديد واصل قائلاً: "لم يكن جوزيه معتاداً على تصعيد الشباب للفريق الأول، ولكنه أصر على تواجدي معه وقام بعمل برنامج بدني لتطوير قدراتي البدنية والجسمانية في هذه السن الصغيرة".

وعن علاقته بمانويل جوزيه قال هشام :"كان دائم توجيهي في التدريبات من أجل تطوير قدراتي في الملعب، كان دائماً المترجم بيننا ليوضح لي تعليمات جوزيه، لقد منحني فرصة جيدة للغاية بالتواجد مع الفريق الأول".

المباراة الأولى التي شارك فيها هشام محمد في موسم 2006-2007 أعقبها حدثاً لم ينساه هشام محمد، لأنه يرتبط بأسطورة النادي الأهلي محمد أبو تريكة الذي اعتزل في عام 2013.

هشام استعاد ذاكرة هذا اليوم واسترسل قائلاً: "فوجئت بأبو تريكة يطلب جلوسي معه في غرفة واحدة في الفندق بعد المباراة، غمرت الفرحة قلبي ولم أصدق أن هذا حقيقي".

وأنهى هشام قصته مع تريكة قائلاً: "جلست بجواره في الغرفة ورأيته مواظباً على الصلاة وقراءة القرآن ثم خلد للنوم في العاشرة والنصف مساءً، ولكني أزعجته كثيراً بمكالماتي الهاتفية لأن كل من هاتفني وعرف أنني بجوار تريكة طلب محادثته تليفونياً".