أعلن مجلس إدارة النادي المصري أن حسام حسن المدير الفني للفريق تراجع عن قرار استقالته من منصبه، بعد أزمته الأخيرة مع قائد الفريق أسامة عزب.

وكان اللاعب اصطحب آخرين، وقام بالهجوم على مقر النادي وغرف خلع ملابس الفريق، وقام بالتعدي لفظياً على أعضاء الجهاز الفني وأعضاء مجلس ادارة النادي، قبل أن يحيله النادي للتحقيق، ويطالب اتحاد الكرة بشطبه.

وحسب مراسل يلا كورة فإن إدارة المصري أكدت للمدير الفني قيامها باتخاذ كل الإجراءات ضد اللاعب لحفظ حقوق حسام حسن .

وأكدت إدارة النادي على أن حسام حسن سيقود مران الفريق مساء الجمعة استعدادا لمواجهة الزمالك في قبل نهائي كأس مصر، وأنه تراجع عن قراره السابق بالاستقالة من منصبه.

وكان المصري أصدر بيانا أعلن فيه إحالة اللاعب للتحقيق مع إيقاف جميع مستحقاته المالية، والتوصية بشطبه من سجلات الاتحاد المصري لكرة القدم، وذلك بعد خروجه عن السلوك القويم كلاعب يمثل النادي المصري العريق.

وكشف مصدر مقرب من اللاعب لمراسل يلا كورة أن سبب صدامه مع مدربه، رفض الأخير السماح بانتقاله لمصر المقاصة، لخلافات سابقة بين حسام حسن وإيهاب جلال مدرب الفريق الفيومي.

وختم المصدر "حسام حسن لا يمانع رحيل اللاعب لأي فريق باستثناء المقاصة، وهو ما أدى لاشتعال الأزمة بينهما مساء الخميس عقب نهاية التدريب المسائي".