رد الثنائي حازم إمام وأحمد حسام "ميدو"، لاعبا الزمالك السابقين، على هجوم مرتضى منصور رئيس النادي، ضدهما.

وكان مرتضى هاجم الثنائي بسبب انتقادهما لآداء الزمالك في الفترة الأخيرة، موجها إليهما، وغيرهما، اتهامات بأنهم ليسوا من أبناء النادي، ويتصيدون الأخطاء لهدم الفريق، ومتوعدا بفضحهم أمام جماهير النادي.

وعقب حازم إمام عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "عندما يحتل الفريق المركز الثالث بفارق ١٨ نقطه عن الاول، وتودع إفريقيا من دور الـ١٦ وغالبا البطولة العربية، الواحد مفروض يقول ايه، طبيعي يكون في حاجه غلط".

وختم "هفضل أقول لو  أنا شايف حاجة، محدش يقدر يمنعنا من الكلام طول ما هو باحترام وتقدير للنادي ولكل ما هو ابيض".

من جهته قال ميدو: ""عقب مباراة الزمالك الأخيرة، قلنا في الاستديو التحليلي ما تمليه علينا ضمائرنا بكل أدب، ووضعنا الحل للخروج من الأزمة أمام مجلس الادارة،  دون التعرض لأي شخص، وهو ما أثار غضب رئيس النادي، والسؤال، هل المطلوب منا كأولاد نادي الزمالك وعشاق له بأن نري كل ما يحدث ولا نتكلم؟؟".

"هل المطلوب أن نرى نادينا ينهار أمام أعيننا ولا نقدم حتى النصائح لمجلس الإدارة للعودة بالنادي الذي تربينا على عشقه للمسار الصحيح، لن نرد الاساءة بالاساءة، وسنستمر في قول ما نراه صحيحا دون الخوف من اي شخص لان صراحتنا هي ما تجذب المشاهد لمتابعة ما نقوله".