استخدم النادي الأهلي أسطورته الخالدة وهي تسجيل الأهداف فيما بعد الدقيقة 90 ليقتنص فوزاً قاتلاً على نصر حسين داي الجزائري في ختام منافسات المجموعة الأولى في البطولة العربية.

الأهلي تأخر بهدف مباغت من خطأ من الحارس محمد الشناوي، وعاد ليتعادل من ركلة جزاء لصالح جمعة، ثم هدف قاتل في الدقيقة 90+3  لعمرو بركات بصناعة رائعة بالكعب من عماد متعب.

الفوز رفع رصيد الأهلي إلى 6 نقاط في المركز الثاني ليضمن التأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثاني في المجموعات الثلاثة لينضم إلى كبار البطولة العربية في نصف النهائي وينتظر القرعة لتحديد منافسه.

أحداث المباراة

بعد محاولات من كلا الفريقين للسيطرة على الكرة ظهر التهديد الأول في الدقيقة 13 بتسديدة من اللاعب صالح جمعة من خارج منطقة الجزاء احتضنها حارس الفريق الجزائري بسهولة.

ومن انطلاقة لباسم علي على الجهة اليمنى حصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة على بعد سنتيميترات من منطقة الجزاء الجزائرية في الدقيقة 26 نفذها أحمد حمودي بتسديدة إلى خارج الملعب.

أزارو كان قريباً للغاية من الهدف الأول في الدقيقة 30 بعد تمريرة بينية جعلته منفرداً لكنه اصطدم بالحارس والمدافع ثم سدد الكرة من الوضع راقداً لتمر ببطء شديدة إلى الشباك لكن تدخل المدافع بسرعة وحولها إلى ضربة ركنية قبل ملامسة الشباك الصفراء.

حمودي حاول من جديد بتسديدة قوية بيسراه من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن بقليل، ليرد الضيف الجزائري بعرضية من ركلة حرة انتهت برأسية بعيدة عن مرمى الشناوي في الدقيقة 39.

واستمرت محاولات الأهلي بتسديدة قوية من النيجيري جونيرو أجايي تصدى لها الحارس لترتد إلى حسين السيد الذي تابعها بعرضية أخرى خطيرة شتتها الدفاع في الدقيقة 41.

وبدأ الأحمر الشوط الثاني برغبة كبيرة في التسجيل وظهر ذلك بتسديدتين في أول 3 دقائق من وليد أزارو وأكرم توفيق لكن علت الكرة العارضة في المرتين ليستمر التعادل السلبي غير المفيد، ثم أضاف صالح تسديدة ثالثة بجوار القائم في الدقيقة 56.

الدقيقة 62 شهدت هدفاً مباغتاً من أول محاولة لفريق نصر حسين داي بتسديدة أرضية ضعيفة في منتصف المرمى لمسها الشناوي بطريقة خاطئة ليحولها لمرماه بغرابة شديدة.

الأهلي حصل ركلة حرة على حافة منطقة جزاء نصر حسين داي في الدقيقة 64 نفذها صالح جمعة بتسديدة قوية في موقع تمركز الحارس ليبعدها بسهولة ويحافظ على شباكه نظيفة.

ومن ركلة جزاء في الدقيقة 74 بعد عرقلة أزارو في منطقة الجزاء تدخل صالح جمعة لينفذ هذه المرة الركلة بتسديدة إلى الشباك مباشرة معلناً عن هدف التعادل.

وليد أزارو تسلم تمريرة في منطقة الجزاء جعلته في موضع انفراد تام في الدقيقة 84 لكنه أساء التصرف لتطول الكرة إلى حسام غالي الذي راوغ الحارس لكنه كان في موقف تسلل.

الأهل سجل هدفاً قاتلاً في الدقيقة 90+3 بعد عمل جماعي رائع انتهى بتمريرة بالكعب من عماد متعب في منطقة الجزاء إلى عمرو بركات الذي سدد كرة قوية إلى الشباك معلناً عن هدف قاتل.

ويمكنكم متابعة المباراة دقيقة بدقيقة اضغط هنا