عاد السؤال المعتاد مع رحيل المدير الفني للزمالك ليطرح نفسه، من يقود الفريق في الفترة المقبلة؟ وذلك في ظل الأسماء العديدة المطروحة على مجلس إدارة النادي برئاسة مرتضى منصور.

يأمل الزمالك في التعاقد مع المدير فني جديد في أسرع وقت من أجل قيادته في نصف نهائي كأس مصر الذي سيواجه خلاله المصري البورسعيدي في 9 أغسطس المقبل.

وكشف مصدر من داخل الزمالك - رفض ذكر اسمه - في تصريحاته لـ"يلا كورة" أن الاسم الأول الذي جاء ضمن اهتمامات الزمالك هو المدير الفني اليوناني جورجيس دونيس الذي سبق له العمل مع الهلال السعودي، وتم ترشيحه من جانب مسئولي الزعيم.

ودخل مسئولو الزمالك في مفاوضات مع المدرب وتقدموا بعرض قيمته مليون يورو في العام من أجل الموافقة على تدريب الفريق، لكنه رفض ووقع خلال الساعات الماضية عقدا مع أبويل نيقوصيا القبرصي الذي قدم ظهور مميز بدوري أبطال أوروبا في أكثر من مناسبة خلال السنوات الأخيرة.

وتضم قائمة المرشحين لتدريب الفريق الويلزي جون توشاك المدير الفني السابق للودادا المغربي، بالإضافة إلى الفرنسي باتريس كارتيرون ومدرب أخر بلجيكي، بالإضافة إلى الصربي نيبوشا مدرب الفيصلي الأردني.

وأتت كافة الأسماء الأخيرة باستثناء الصربي من ضمن الأسماء المطروحة بشكل دائم على طاولة مجلس إدارة الزمالك من جانب الوسطاء، غير أن نيبوشا الذي ظهر بشكل طيب مع الفيصلي هو الذي ظهر جديدا في القائمة، وهو صاحب تجربة جيدة مع فريقه سواء محليا أو في البطولة العربية المقامة حاليا.

وفي نفس الوقت لم يغلق مسئولو النادي الأبيض  الباب أمام حسام حسن المدير الفني للمصري، خوفا من فشل المفاوضات مع مدير فني أجنبي حيث يقود جبهة التعاقد مع التوأم رحاب أبورجيلة عضو مجلس إدارة النادي.

ومن المقرر أن يحسم الزمالك القرار النهائي بعد نهاية مواجهة الفريق أمام النصر السعودي المقرر لها غدا السبت.