أعلن الاتحاد الأوغندي لكرة القدم تعيين مديرين فنيين للمنتخب الذي يستعد لمواجهة منتخب مصر في نهاية أغسطس وبداية سبتمبر في جولتين حاسمتين في تصفيات كأس العالم 2018.

وكان المدرب الصربي سيردوفيتش الذي قاد بلاده ضد مصر في كأس الأمم الأفريقية الأخيرة في الجابون قد رحل عن منصب المدير الفني لمنتخب أوغندا بعد خلافات مع الاتحاد.

وفي حالة نادرة جداً قرر الاتحاد الأوغندي أن يكون خليفة المدرب الصربي اثنين لهما صلاحيات المدير الفني وهما موسيس باسينا وفريد كاجوبا وكلاهما عمل في الجهاز الفني مع سيردوفيتش.

أوغندا تحتل المركز الثاني في مجموعتها المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 برصيد 4 نقاط من مباراتين خلف مصر التي جمعت 6 نقاط من مباراتين، بينما تأتي غانا ثالثة برصيد نقطة ثم الكونغو في المؤخرة بلا رصيد من النقاط.

مصر ستحل ضيفاً ثقيلاً على أوغندا يوم 31 أغسطس في مباراة لا تقبل سوى الفوز للعملاق المصري من أجل الاقتراب خطوة كبيرة من التأهل لنهائيات كأس العالم خاصة لو فاز في مباراة الإياب في الأسكندرية يوم 5 سبتمبر.

موسيس ماجوجو رئيس الاتحاد الأوغندي لكرة القدم صرح في المؤتمر الصحفي للإعلان عن المدربين الجديدين قائلاً: "لقد قررنا أن يقود الفريق الوطني الثنائي موسيس باسينا وفريد كاجوبا في تصفيات كأسي الأمم الأفريقية وكأس العالم ضد رواند ومصر، وسنقدم لهما كل الدعم اللازم".

المدرب الصربي السابق لأوغندا كان قد أشار إلى وجود أزمات مالية في الاتحاد الأوغندي تسببت في عدم حصوله على راتبه وكان هذا هو أهم الأسباب في رحيله عن تدريب الفريق في هذه المرحلة الحاسمة.

وعلق رئيس الاتحاد الأوغندي على أزمته المالية قائلاً: "بدورنا قمنا بالتفاوض مع الحكومة من أجل توفير الدعم المالي الكافي للمنتخب، وحصلنا على وعود وخطوات إيجابية للغاية".