يستعد النادي الأهلي لخوض مباراته الرابعة في البطولة العربية للأندية ضد فريق الفيصلي الأردني في نصف نهائي البطولة التي تنظمها مصر بعد انقطاعها لفترة طويلة.

الأهلي تأهل كأفضل فريق يحتل المركز الثاني في المجموعات الثلاثة، بل أنه حقق نتائج أفضل من كل فرق المجموعة الثانية التي تأهل عنها الفتح الرباطي برصيد 5 نقاط بفارق الأهداف عن العهد اللبناني.

النادي الأحمر حصد 6 نقاط في مجموعته ولم يسقط إلا أمام الفيصلي الأردني في لقاء الافتتاح الذي شهد فرصاً مهدرة كثيرة من الفريق الأحمر قبل أن يستقبل أحد أغرب أهداف البطولة من خطأ دفاعي بين نجيب والشناوي وربيعة.

حوت الفيصلي

النادي الأهلي فوجئ بوجود حارس كبير في مرمى الفيصلي الأردني رغم أن البداية كانت عكس إمكانيات وقدرات اللاعب الذي بدا مهزوزاً ليفشل في التعامل مع عدة عرضيات سببت خطورة كبيرة.

لكن بعد أن مرت الدقائق وشباكه نظيفة في المباراة الأولى عاد سريعاً معتز ياسين لمستواه المعهود وأصبح سداً منيعاً أمام محاولات الأهلي وأبعد الكثير من الكرات الخطيرة من منطقة جزاءه وأمام مرماه.

ياسين يلقب في بلاده بالحوت، وهو اللقب الذي تطلقه الجماهير هناك على الحراس البارعين، كما أن موقع "يوتيوب" غني باللقطات الرائعة للحارس الأردني الدولي الذي اكتسب ثقة كبيرة في البطولة العربية.

أفضل حارس؟

لم يسدل الستار على البطولة ولكن قدم معتز عربوناً للجماهير والنقاد واللجنة المنظمة ليحجز جائزة أفضل حارس لو نجح في استكمال العربون ودفع ما يجعله يستحق اللقب.

اللجنة المنظمة للبطولة اختارته بالفعل أفضل حارس في مرحلة المجموعات ووضعته في تشكيل البطولة في مرحلتها الأولى، ولم يتواجد من فريقه سوى لوكاس فقط في الهجوم.

شباك نظيفة

لعب معتز ياسين في البطولة 3 مباريات نجح خلالها في الخروج بشباك نظيفة مرتين، ولم يستقبل سوى هدف  واحد فقط في البطولة كانت في المباراة الختامية في المجموعة أمام الوحدة الإماراتي.

الحارس الأردني صاحب أفضل رقم حتى الآن في البطولة العربية حيث لم يوجد فريق أخر استقبلت شباكه هدف واحد فقط غيره، الترجي والعهد والأهلي سكن شباك كل منهم هدفين ليأتوا حراسهم في المركز الثاني خلف ياسين.

ياسين تلقى هدفاً لم يحتسب في مباراة الأهلي أثار جدلاً كبيراً حيث يؤكد غالبية النقاد بأنه كان هدفاً صحيحاً وذلك عندما سدد كريم نيدفيد كرة أرضية قوية مرت بين قدمي حارس الفيصلي لكن أفسدت راية الحكم احتفالات الأحمر بإلغاء الهدف.

والآن ستتاح الفرصة مرة أخرى للاعبي الأهلي من أجل الوصول إلى الشباك التي فشلوا في الوصول إليها في مباراة الافتتاح، وسيكون يوم الأربعاء المقبل في استاد برج العرب موعد هذا الاختبار الجديد لأصحاب الرداء الأحمر أمام الحارس المتألق.

الفشل في الاختبار هذه المرة سيهدد ظهور الأهلي في المباراة النهائية واللعب على الجائزة المالية الكبرى البالغة 2.5 مليون دولار التي يحصل عليها البطل العربي المتوج.