كشف مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك عن مصير الـ100 الف دولار التي دفعها النادي لمسؤولي مونا الايفواري للحصول على عبدالرزاق سيسيه.

وأشار منصور في تصريحات نقلها مراسل "يلا كورة" "تعاملنا في صفقة سيسيه بكل شفافية، قمنا بسداد 100 الف دولار لناديه الايفواري".

وتابع رئيس الزمالك تصريحاته قائلا "ما سددناه هو حق رعاية اللاعب لأكاديميته في كوت ديفوار، حصلنا على اخطار يفيد باستلام ناديه للمبلغ".

وتعهد نبيل ابوزيد وكيل اللاعبين لنادي الزمالك بالحصول على خطاب موافقة من مونا الإيفواري بإنتقال اللاعب سيسيه للقلعة البيضاء بداية من الموسم الجديد مقابل 100 ألف دولار أو ما يعادله بالجنيه المصري.

وأكد ابوزيد في التعهد الذي وقعه بأن يكون سعر الدولار بالجنيه المصري يوم 12 يونيو الماضي الذي تم فيه إرسال الخطاب الرسمي.

وسبق وأعلن رئيس اسوان عن أن اللاعب من حق ناديه ولا يستطيع الانتقال لأي ناد إلا من خلاله، وذلك ردا على توقيع اللاعب سابقا للزمالك.

وعقد مرتضى منصور جلسة مؤخرا مع رئيس اسوان وتم تسوية الخلاف ودفع 2 مليون و500 الف واعارة لاعب شاب لأسوان للحصول على استغناء سيسيه.