أهدر النادي الأهلي كل الفرص للتسجيل أمام الفيصلي باستناء الفرصة الأخيرة ليودع البطولة العربية مهزوماً بنتيجة (2-1) في نصف نهائي البطولة العربية التي خسر الأحمر فرصة الفوز بها أيضاً.

الأهلي سجل الهدف الثاني في مرماه عن طريق أحمد فتحي ثم أهدر لاعبوه كل الفرص للتسجيل وتكفل القائم بالتصدي لواحدة مثلما تصدت عارضة الشناوي لأخرى، ليخسر الأحمر في النهاية المباراة بيديه.

أحداث المباراة

الدقيقة الثالثة شهدت على أولى الفرص الحمراء بعد انطلاقة من وليد أزارو من الجهة اليمنى وإرسال تمريرة عرضية أرضية في منطقة الجزاء لعبها حمودي بتسديدة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس.

الفيصلي حصل على ركلة حرة من الجهة اليمنى في مواجهة منطقة الجزاء ليتم إرسال عرضية إلى مستطيل الأهلي الدفاعي ليتدخل الدفاع ويبعد الكرة التي انتهت بعد محاولة أخرى إلى ركنية في الدقيقة العاشرة لم يستفد منها الأزرق.

الفرصة الخطيرة الثانية جاءت في الدقيقة 15 ولصالح الأهلي أيضاً بعد اختراق من علي معلول في منطقة الجزاء وإرسال عرضية أرضية مرت من الحارس باتجاه أزارو لكن المدافع الأردني أبعدها قبل أن تصل للمهاجم المغربي لتتحول إلى ركنية.

وعلى عكس اتجاه اللعب سجل الفيصلي الهدف الأول بعد عرضية رائعة من عدي من الجهة اليمنى ليقابلها دومينيك برأسية قوية إلى شباك الشناوي معلنة عن تقدم فريقه في الدقيقة 27.

ضغط الأهلي بحثاً عن التعادل سريعاً وكاد حمودي أن يفعلها في الدقيقة 31 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى الفريق الأردني.

وليد أزارو أهدر انفراداً كاملاً في الدقيقة 37 بعد أن سدد كرة قوية مرت بجوار القائم ثم سقط ليطالب الحكم بركلة جزاء بعد احتكاك مع الدفاع لكن الحكم أشار باستئناف اللعب.

الفريق الأردني سجل هدفاً ثانياً في الدقيقة 38 بعد عرضية حولها أحمد فتحي إلى شباك الشناوي بغرابة شديدة ليتقدم الفريق الأردني بالهدف الثاني رغم سيطرة الأهلي.

ومع بداية الشوط الثاني ضغط الأهلي بشدة بحثاً عن هدف ثاني وكاد أزارو أن يسجل من رأسية أبعدها الحارس إلى ركنية في الدقيقة 54 ثم عادت الكرة عرضية إلى أجايي الذي لعبها في أحضان الحارس.

الشيخ كان قريباً من الشباك في الدقيقة 58 بعد تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بيسره مرت بجوار القائم بقليل لتضيع فرصة الهدف الأول للفريق الأحمر.

السعيد راوغ الدفاع بمهارة وسدد بيسراه كرة قوية مرات بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 62 وعاد صالح جمعة ليسدد بسراه كرة رائعة ردها القائم الأيمن ثم عادت بعرضية حولها الشيخ برأسية فوق العارضة بقليل.

عارضة الشناوي ردت هدف مؤكد للفيصلي بعد عرضية من ضربة ركنية في الدقيقة 79 انتهت برأسية إلى عارضة الأهلي دون تدخل من الحارس الذي وقف متفرجاً على الكرة.

وحصل الأهلي على ركلة حرة مباشرة على حافة منطقة الجزاء في الدقيقة 85 بعد عرقلة صالح جمعة ليتصدى للتنفيذ عبد الله السعيد ويسدد كرة قوية فوق العارضة.

وفي الدقيقة 90+9 لعب فتحي عرضية مرت من أجايي لترتطم بالعارضة وتعود إلى أزارو الذي سدد في الشباك معلناً عن هدف للأحمر انتهت به المباراة.