ربما لا يجد جمهور كرة القدم المصرية بمختلف الانتماءات لسنوات مقبلة شخص مثل الموريتاني علي لمغيفري يصب عليه غضبه بعد اسقاط الزمالك من قبل في دوري أبطال أفريقيا، ثم الأهلي في البطولة العربية.

والآن يعد لمغيفري المرشح الأول لإدارة مباراة أوغندا في تصفيات كأس العالم التي ستقام في أوغندا بالجولة الثالثة في 31 أغسطس المقبل.

صنع لمغيفري صاحب الـ42 عاما العديد من الأحداث المثيرة للجدل في مباراة الأهلي أمام الفيصلي الأردني، بداية من عدم احتساب ركلة جزاء للفريق من لمسة يد واضحة ثم التراخي في التعامل مع لاعبي الفيصلي بعدما أهدروا الوقت خاصة في الشوط الثاني.

تلك لم تكن الواقعة الأولى التي تدل على تواضع مستوى لمغيفري حيث أدار مباراة الزمالك واتحاد العاصمة في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، والتي شهدت احتساب هدف من تسلل لصالح الفريق الجزائري.

أخطاء لمغيفري لم تقف عند حد احتساب هدف اتحاد العاصمة، حيث ألغى هدفا لصالح الفريق الجزائري بالرغم من أنه كان صحيحا تماما، كما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء للضيوف في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وقام الكاف بإلغاء قراره بتعيين لمغيفري لإدارة مباراة الاهلي والوداد البيضاوي في الجولة الرابعة لدوري المجموعات من دوري أبطال أفريقيا، بعدما اعترض عليه الفريق المغربي، واسندت المباراة لحكم الساحة المغربية مهدي عبيد.

وفي دور المجموعات من البطولة العربية أدار مباراة الترجي التونسي والنفط العراقي وألغى هدفا صحيحا لصالح النفط بداعي التسلل من كرة ارتدت بهدف لصالح الترجي التونسي.

ولم يعلن الكاف إلى الآن بشكل رسمي عن أطقم الحكام لمباريات تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، وإن كانت الساعات المقبلة ستشهد الكشف عن الحكام بشكل رسمي.