أكد نادي برشلونة الجمعة انه لن يدفع للمهاجم البرازيلي نيمار مبلغ الـ26 مليون يورو الخاص بمكافأة تجديد عقده مع الفريق الكتالوني حتى 30 يونيو 2021 وذلك لأنه لم يعد يستوفي الشروط اللازمة للحصول عليها بعد انتقاله إلى باريس سان جيرمان.

وأكد المتحدث باسم برشلونة، جوسيب فيفيس، "إنها مكافأة تجديد، النادي لن يدفعها"، مشيرا إلى أن النادي استعاد الشيك بالمبلغ الذي كان قد أودعه لدى كاتب عدل.

وكان النادي قد أودع هذا المبلغ لدى كاتب عدل في انتظار معرفة مصير نيمار الذي كان سيحصل على المبلغ إذا استوفى سلسلة من الشروط، وفقا لفيفيس.

وأوضح فيفيس أن هذه الشروط تكمن في "الا يكون اللاعب قد تفاوض على رحيله قبل شهر على موعد استحقاق المبلغ وأن يعرب صراحة عن رغبته في الالتزام بالعقد".

وأضاف ان برشلونة لم يكن سيدفع هذه المكافأة قبل الأول من سبتمبر المقبل عندما ينتهي سوق الانتقالات ويتم التأكد من استمرار نيمار في البرسا وهو "ما لم يحدث".

وأبرز انه النادي "يعمل بدءا من اليوم" على جمع جميع المعلومات الخاصة بصفقة انتقال نيمار لباريس سان جيرمان والتي ربما تنتهك قواعد اللعب المالي النظيف بين الأندية، مشيرا إلى أنه سيتم إرسال جميع الوثائق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا) ليدرسها ويتخذ القرارات الملائمة.

ودافع فيفيس عن "الإدارة الجادة والمهنية" التي تعامل بها برشلونة تجاه قضية نيمار قائلا "نحن كنا نود أن يبقى لذا جددنا عقده في الخريف وحاولنا إقناعه بالبقاء، ولكن اللاعب اتخذ قرارا مشروعا وهو فسخ عقده ليبدأ مرحلة مهنية جديدة".

وتابع "نيمار قدم اربعة أعوام رائعة هنا، ولكن بالتأكيد أي لاعب إذا اراد أن يستمر فعليه أن يفعل هذا بالتزام".

ونفى فيفيس أن يكون نيمار ووالده قد قاما باستغلال النادي بتجديد عقد اللاعب قبل أشهر قليلة من رحيله إلى باريس سان جيرمان، ولكنه لام نيمار على "الطريقة" التي استخدمها ليرحل مشيرا إلى انه "كان يجب أن يتخذ موقفا أكثر وضوحا".

وكان نيمار قد وقع على عقد يربطه بالنادي الفرنسي حتى صيف 2022 بعدما دفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع برشلونة والبالغة 222 مليون يورو.