تجاهل مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم مصر في حديثه عن تجربة حكم الفيديو التي دخلت المرحلة الثانية من تطبيقها، وذلك في بيان رسمي أصدره عن الدول التي ستقوم بتنفيذ التقنية الجديدة في الدوريات المحلية خلال الموسم المقبل.

وقام الاتحاد المصري لكرة القدم في الجولات الأخيرة من الدوري الممتاز بتطبيق تقنية حكم الفيديو بشكل مخالف لما تنص عليه تعليمات الاتحاد الدولي للعبة.

وقال بيان مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم الذي صدر اليوم الجمعة ان تقنية حكم الفيديو دخلت المرحلة الثانية من التطبيق "بعد سلسلة مكثفة من التعليم والتدريب للحكام وحكام الفيديو المساعدين، في دول مختلفة حول العالم."

وأوضح مجلس الاتحاد الدولي أنه بداية من الأسبوع المقبل حتى نهاية الموسم سيقوم الدوري الأمريكي لكرة القدم باستخدام حكم الفيديو، وبعد ذلك سيتم تطبيق التقنية في إيطاليا، ألمانيا، والبرتغال من خلال الدوريات على مستوى الدرجة الأولى، لينضموا إلى كوريا الجنوبية التي استخدمت تلك التقنية في يوليو الماضي.

وتقوم بولندا وبلجيكا باستخدام تقنية الفيديو في بعض المباريات المختارة على مستوى الدوريات الفئة الأولى، بينما ستستمر هولندا في استخدام حكم الفيديو على مستوى مباريات الكأس بشكل تجريبي، ويقوم اتحاد كونميبول ودول اخرى بإجراء تجارب وسيؤكدوا موعد التجربة الجديدة في الأسابيع والأشهر المقبلة.

وذكر مجلس الاتحاد الدولي أنه بجانب البطولات المختارة التابعة للفيفا هناك 15 دولة شاركوا بشكل رسمي في التجارب من بينهم السعودية وقطر فقط في المنطقة العربية.