يتجه صانع الألعاب المصري عمرو وردة المحترف في صفوف فريق باوك اليوناني إلى البرتغال خلال الساعات القليلة القادمة من أجل اتمام تعاقده مع فريق فرينسي البرتغالي.

وغاب وردة عن فترة إعداد باوك خلال الصيف الجاري بعد أن خرج من حسابات الفريق اليوناني وارتبط اسمه بالعديد من الفرق البلجيكية والسويسرية وأيضًا فريق الفتح السعودي.

وقال وردة في تصريحات لمراسل يلا كورة إن العرض الأكثر جدية في الساعات الأخيرة كان من فريق فرينسي البرتغالي، مضيفا في هذا السياق "أتواجد حاليًا في فرانكفورت بألمانيا، ثم سأتجه مباشرةً إلى البرتغال، لكن حتى الآن لا يوجد توقيع رسمي مع فرينسي".

الجدير بالذكر أن عمرو وردة انتقل إلى صفوف فريق باوك في فترة سوق الانتقالات الشتوية في يناير الماضي قادمًا من صفوف بينتاليكوس بعد أن قدم عروضًا جيدة رفقة المنتخب المصري في بطولة كأس الأمم الإفريقية في الجابون.